• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

فقدت 7،4 مليار درهم وتواصل مخاض الخروج من دورة الهبوط

الأسهم المحلية إلى مزيد من الخسائر والمؤشرات تفقد بوصلة الصعود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 أكتوبر 2015

مصطفى عبدالعظيم

مصطفى عبد العظيم (دبي)

فاقمت الأسهم المحلية خلال تعاملات أمس خسائرها وفقدت أكثر من 7,4 مليار درهم من قيمتها السوقية، فيما واصلت مؤشرات الأسواق حالة الوهن التي تشهدها منذ فترة طويلة وعدم القدرة على كسر نقاط مقاومة جديدة.

ورغم التحسن الملحوظ الذي شهدته الأسواق العالمية خلال تعاملات الأمس، إلا أن الأسواق المحلية تجاهلت هذا الصعود ورفضت إعطاء أي مؤشرات على الخروج من حالية الضبابية التي تسيطر على الأسواق منذ فترة طويلة.

وأرجع المحلل المالي وليد الخطيب الخسائر الكبيرة التي تكبدتها الأسواق خلال جلسة الأمس، على الرغم من الأداء الإيجابي في الأسواق العالمية، وفشل الأسواق في التجاوب معها، إلى حالة التردد التي مازالت تسيطر على قرارات المستثمرين وانحسار السيولة في الأسواق، وتفضيل المستثمرين العمل في إطار مبدأ الحيطة والحذر، معتبراً أن هذا التفكير يتسبب في تشجيع الخروج المؤقت من الأسواق حتى تتضح الأمور بالنسبة لأداء الشركات وتوجهات الأسواق في الفترة المقبلة.

وأشار الخطيب إلى أنه في المقابل يواصل المستثمرون ممن يمتلكون السيولة التريث في اتخاذ قراراتهم بالشراء معتبرين أن المؤشر مازال يحمل الفرص التي تدعم الشراء في المستقبل، خاصة وأنه مازال بعيد بنحو 17% عن أدنى مستوى له، موضحاً أن الأسواق تمر بمرحلة مخاض وتحتاج لوقت قد يصل إلى 4 أو 5 أشهر على الأقل للاستجابة إلى أي محفزات يمكن أن تسهم في جذب الأسواق إلى الصعود.

ولفت الخطيب إلى أن الاستثمار طويل الأجل ربما يكون هو الخيار الأصوب في هذه الفترة، بغض النظر عن العوامل التي تؤثر سلباً أو إيجاباً في الأسواق بشكل سريع، وبالعودة إلى أداء الأسواق، فقد انخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول الأمس بنسبة -0.99%، ليغلق على 4567.01 نقطة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا