• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

العراق يخير «إكسون» بين الجنوب وكردستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 يناير 2013

بغداد (وكالات)- قال وزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي، أمس، إن العراق أبلغ شركة (إكسون موبيل) أن عليها أن تختار بين العمل في حقول النفط بجنوب البلد أو في إقليم كردستان. في حين استأنفت شركة نفط الشمال عمليات ضخ النفط الخام عبر الخط العراقي إلى ميناء جيهان التركي بشكل تدريجي، بعد توقفه بسبب تخريب طال الأنبوب النفطي.

وأبلغ لعيبي الصحفيين في بغداد قائلاً «أوضحنا لإكسون في اجتماعنا الأخير أن الإجابة التي ننتظرها منهم هي إما العمل في كردستان أو العمل في جنوب العراق، لا يمكن أن تعمل إكسون موبيل في الحقلين في الوقت نفسه».

وتقول بغداد إن أي اتفاقات موقعة مع كردستان غير قانونية لكن حكومة الإقليم تقول إن الدستور يسمح لها بتوقيع اتفاقات نفطية مع شركات مثل إكسون دون الحصول على إذن الحكومة المركزية. واجتمع أكبر مسؤول تنفيذي في إكسون مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي ومع الرئيس الكردي الأسبوع الماضي لمناقشة عمليات النفط في المنطقتين، في الوقت الذي قالت فيه مصادر نفطية إن الشركة الأميركية تدرس عرضاً من بغداد.

وقال مسؤولون عراقيون في ذلك الحين إن إكسون تمضي في الاتجاه الصحيح، لكن كردستان قالت أيضاً إن الشركة ما زالت ملتزمة باتفاقاتها معها.

من جهة أخرى أفادت مصادر عراقية بأن شركة نفط الشمال في كركوك بمحافظة التأميم بدأت صباح أمس عمليات الضخ التجريبي للتأكد من سلامة وعدم وجود نضوحات أو تكسرات، في خط أنابيب كركوك- جيهان، الذي تعرض جزء منه للتخريب الأسبوع الماضي في منطقة القيارة شمال بغداد. وأضافت أن عمليات الضخ التجريبي ستستمر حتى المساء، يتم بعدها الضخ بالطاقات الاعتيادية البالغة 425 ألف برميل يومياً.