• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

فضائيات الشعوذة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2007

إن ما يُشاهد هذه الأيام على معظم الفضائيات هو أمر تشمئز منه النفوس وتقشعر له الأبدان، لما به من سموم تبث، ولعل آخر هذه السموم هو ما تبثه تلك الفضائية من دجل وشغوذة وتنجيم، متمسحين بالعلاج بالقرآن والرقية الشرعية، وهما منهم براء، فنجد إحدى السيدات تقرأ في الماء ثم تقول هاتوا ورقة وقلم واكتبوا العلاج.. ثم تقول أشياء تحدث في المستقبل من علم الغيب، والعياذ بالله.

وهناك أحد الرجال يقول ما يحدث لك مستقبلاً، وللأسف أكثر الناس تصدق هذه الخرافات والمهاترات على الهواء، وخاصة النساء.. فنسمع المكالمات تنهال على القناة والرسائل النصية القصيرة ''إس إم إس'' تتتابع بكثرة على القناة.

وأقول لهؤلاء اتقوا الله يا أصحاب القنوات، فأنتم تهدمون عقيدة المسلم، اتقوا الله يا أيها المعالجون الوهميون، ولا تضحكوا على الناس، فالأمراض لها علاج.. والشفاء بيد الله وبطرق شرعية معروفة بالكتاب والسُنة وعلى نهج سلف هذه الأمة المباركة.. وأقول للمتصلين: إن تصديقكم لهذه الخرافات قد يحل سخط الله عليكم، فتدعون فلا يستجاب لكم،

إن علم الغيب بيد الله الواحد الأحد، والله الله في عقيدتكم السمحاء، وأطلب من المسؤولين وخاصة في وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمقروءة، الذين يحاربون الانحلال الأخلاقي، أن يتصدوا أيضاً لهذه الفضائية لأنها أخطر، والله المستعان.

خالد يوسف الدشتي- عجمان

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال