• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

وفاة امرأة بإنفلونزا الطيور في لاوس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2007

عواصم-وكالات الأنباء: توفيت سيدة عمرها 42 عاما متأثرة بعدوى إنفلونزا الطيور فى لاوس. وأعلن بيان مشترك صادر عن وزارة الصحة الوطنية ومنظمة الصحة العالمية أن الاختبارات التي أجريت أظهرت أن تلك المواطنة أصيبت بفيروس (اتش 5) قبل وفاتها وأن تحاليل أخرى تجرى حاليا لتحديد ما اذا كان الفيروس هو من سلالة (ان 1) التى قتلت 167 شخصا فى العالم فى السنوات الاخيرة من بين 275 مصابا. ويأتى ذلك ليترفع عدد الاصابات بتلك العدوى فى هذا البلد الى اثنين خلال أسبوع واحد. وكانت السلطات فى لاوس قد اكدت منذ يومين اصابة صبية عمرها 15 عاما بهذا الفيروس الفتاك وهى تحت العلاج الان فى أحد المستشفيات بتايلاند.

إلى ذلك أعلنت الحكومة البورمية إغلاق الأسواق ونصحت باعة الطيور بالتخلص من طيورهم قبل تفشي إنفلونزا الطيور فيها وجاء هذا الإجراء بعد ظهور بؤر للمرض بالدول المحيطة ببورما.

من جهة أخرى دعا علماء فيروسات بارزون الحكومات أمس الأول إلى وقف تجارة الطيور البرية كونها أحد أسباب تفشي السلالة الفيروسية الفتاكة (اتش 5 ان 1) لأنفلونزا الطيور التي عاودت الظهور في أنحاء العالم خلال الاشهر القليلة الماضية. ويأتي هذا التحذير متزامنا مع تأكيد هونج كونج بأن طائرا من جنس (مونيا) عثر عليه نافقا في أواخر شهر فبراير الماضي في حي ''شام شوي بو'' بعد اصابته بفيروس (اتش 5 ان 1). وقال عالم الفيروسات روبرت ويبستر من مستشفى أطفال سانت جود للبحوث ''إن مونيا ليس طائرا مهاجرا، ومرة أخرى هذه إشارة إلى أن البشر والتجارة في حركة الطيور مسؤولان عن تفشي هذا الفيروس''.