• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

العثور على 5 من الغربيين المفقودين في إثيوبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2007

أديس أبابا-وكالات الأنباء: عثر على خمسة إثيوبيين من أصل 13 يعتقد انهم خطفوا مع مجموعة سياح أجانب قبل يومين، قرب الحدود الإرتيرية، فيما نفت أسمرة الاتهام الإثيوبي لها بالتورط في عملية الخطف.

وقالت وكالة الأنباء الإثيوبية نقلاً عن مسؤول أمني لم تسمه أمس الأول ''بحسب المسؤولين فإن خمسة من الإثيوبيين البالغ عددهم 13 الذين خطفهم مسلحون يوم الخميس هم الآن مع رجال الأمن الإثيوبيين في تلك المنطقة بعدما وصلوا إلى الحدود الإريترية سيراً من هاميديلا''، وقال إسماعيل علي سيرو رئيس منطقة عفار الإدارية إن السياح خطفوا من هاميديلا وهم نائمون في منتصف الليل، ولم يذكر تقرير وكالة الأنباء الإثيوبية ما إذا كان الإثيوبيون الخمسة أطلق سراحهم أو فروا من خاطفيهم.

إلى ذلك أعلن وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي أمس أن السياح الفرنسيين السبعة الذين كانوا مفقودين منذ بضعة أيام التقوا في ميكيلي في شمال شرق إثيوبيا ممثلاً عن السفارة الفرنسية، وقال في بيان: ''كانت الشكوك تحيط بمصير مجموعة من سبعة سياح فرنسيين، وهم الآن في ميكيلي، حيث تمكن ممثل عن سفارتنا من لقائهم''، وأشار الى أن وزارة الخارجية ''تواصل التحقق من عدم وجود فرنسي آخر في المنطقة المعنية''.

من جهة أخرى نفت أسمرة أمس الأول علاقتها بخطف السياح الأجانب وعدد ممن الإثيوبيين وفقا لاتهام أديس ابابا، وقال مدير مكتب الرئيس الاريتري اسياس افورقي''هذا جنون، ليس هناك احد متورط في اي عملية خطف''، واضاف ''إنه مستحيل وغير منطقي، لا يوجد جنود اريتريون في اثيوبيا بالتأكيد، ولا معنى لمثل هذا العمل''، وتابع: ''هناك مراقبون تابعون للأمم المتحدة في المنطقة، فكيف يمكن لجنود اريتريين ان يجتازوا الحدود؟''.