• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

استعداداً لافتتاحه في الثاني من ديسمبر 2017

«مطارات أبوظبي» تنجز 62% من الأعمال الإنشائية لمبنى المسافرين الجديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 أكتوبر 2015

رشا طبيلة

رشا طبيلة (أبوظبي) أنجزت «مطارات أبوظبي» 62% من الأعمال الإنشائية لمبنى المسافرين الجديد، حسب المهندس محمد مبارك المزروعي الرئيس التنفيذي للشركة، متوقعاً أن تصل نسبة الإنجاز إلى 70% نهاية العام الحالي و90% نهاية العام المقبل. وقال المزروعي في تصريحات صحفية أمس، على هامش قمة الأجندة العالمية التي تختتم أعمالها اليوم في أبوظبي، إن انعقاد القمة فيها يثبت مكانة وإمكانات الإمارة المتطورة في جميع القطاعات سواء التجارية أو الاستثمارية، إضافة إلى قطاع الطيران. وأكد مكانة الإمارة عالمياً في قطاع الطيران، لاسيما مع افتتاح مبنى المطار الجديد عام 2017، مشيراً إلى أن المطار سيستقطب أكثر من 24 مليون مسافر نهاية العام الحالي، ليصل إلى 30 مليون مسافر مع افتتاح المطار الجديد. وحسب آخر بيانات لمطارات أبوظبي، ارتفع عدد المسافرين عبر مطار أبوظبي الدولي خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري إلى 15,4 مليون مسافر مقارنة مع 13,1 مليون مسافر في الفترة نفسها من العام الماضي بنمو 18%. وأكد المزروعي أن الأعمال الإنشائية تسير على قدم وساق في المشروع لافتتاحه في الثاني من ديسمبر من عام 2017. وتبلغ الميزانية الإجمالية لمشاريع توسعة البنى التحتية لمطار أبوظبي بالكامل والمباني الحالية والمستقبلية والساحات والمدرجات وغيرها من المرافق والخدمات الداعمة بلغت 37 مليار درهم. وسيكون مجمع مبنى المطار الجديد أكبر مبنى في إمارة أبوظبي، وأحد الهياكل الأكثر إثارة للإعجاب معمارياً في المنطقة، وستبلغ مساحته 700 ألف متر مربع، ويمكن رؤيته على بعد أكثر من 1,5 كم. ويضم مبنى المسافرين 150 مكتباً لإتمام إجراءات السفر و48 منصة لإتمام إجراءات السفر ذاتياً، وأكثر من 100 منصة للجوازات، إضافة إلى 65 بوابة صعود للطائرة، و14 بوابة للصعود منفصلة عن المبنى، و106 جسور لصعود الطائرات. وحول آخر الأعمال الإنشائية في المبنى، التي تم الإعلان عنها في السابق، باشرت مطارات أبوظبي بنهاية أغسطس الماضي عملية إزالة الدعائم المثبتة لسقف مبنى المطار الجديد، الذي يعد أحد أكثر العناصر تميزاً في تصميم المبنى، ليظهر السقف، عند إنجاز عملية الإزالة فبراير المقبل، وكأنه يطفو مستقلاً فوق أقواس الهيكل الـ18. ويتألف الهيكل الداعم للسقف من 18 قوساً من الصلب بأطوال وأحجام مختلفة يصل وزنها الإجمالي إلى 20 ألف طن متري، ومع الانتهاء من عملية إزالة جميع الدعائم في فبراير 2016، سيصبح السقف هيكلاً مستقلاً ويعطي الانطباع بأنه عائم بشكل حر فوق هذه الأقواس ليشكل أطول قوس صلب داخلي في العالم بطول 180 متراً وعلى ارتفاع 52 متراً ويزن نحو 1000 طن متري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا