• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

الورود في استقبال ناشئات الإمارات لألعاب القوى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2007

تغطية - صدقي عبد العزيز:

بالورود جاء استقبال بطلات الإمارات الواعدات في أم الألعاب حيث عانقت الزهور أعناق اللاعبات أصحاب الانجاز الرائع لرياضة الإمارات في بطولة الخليج الأولى للناشئات بالعاب القوى بعد حصولهن على سبع ميداليات منها ذهبيتان وفضيتان وثلاث برونزيات ليحصلن على المركز الثاني في البطولة خلف الدولة المنظمة مملكة البحرين متفوقات على دول خليجية سبقتهن في المجال الرياضي النسائي بفترات زمنية كبيرة .. خاصة وأن عمر هذا المنتخب المشارك لم يتعد الأيام ورغم قصر فترة الإعداد والتحضيرات لمشاركتهن إلا أنهن نجحن في اعتلاء منصة التتويج بكل اقتدار وكفاءة وهو ما يحسب لجهازهن الفني والإداري اللذين بذلا جهدا مقدرا مع اللاعبات حتى تمكن من رفع اسم وعلم دولة الإمارات عالياً خفاقاً في هذا المحفل الخليجي الرياضي الهام للفتيات.

وجاء الاستقبال لائقاً وعلى قدر الانجاز المحقق لرياضة الإمارات عامة وألعاب القوى خاصة حيث حظيت لاعبات المنتخبات باستقبال رسمي من قبل معالي حميد القطامي وزير الصحة الذي كان في شرف استقبالهن على أرض مطار دبي الدولي في الساعات الأولى من صباح أمس وبحضور كل من عبيد سعيد عضو اللجنة المؤقتة لاتحاد ألعاب القوى ومحمد الصلاقي أمين السر العام للاتحاد والذين قاموا بإهداء الورود للبطلات المستحقات لهذا التكريم والاستقبال الحافل بما حققن من انجاز رائع يحسب لهن جميعاً. وقد أهدت اللاعبات أصحاب الميداليات بالمحفل الخليجي الأول للناشئات انجازهن المحقق وفوزهن المستحق لمقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' ولأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ولاخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدعمه اللامحدود للرياضة ولأم الألعاب خاصة ومؤازرته وتشجيعه لبنت الإمارات في اللعبة واللواء ركن محمد هلال الكعبي رئيس الاتحاد الذي يقف خلف هذه الانتصارات وابراز هذا المنتخب لحيز الوجود. وأعربت اللاعبات ورئيسة بعثة المنتخب الوطني للفتيات بالبطولة مريم فوزان رئيسة لجنة رياضة المرأة بالاتحاد عن إهدائها هذه الانتصارات المحققة بمختلف المنافسات وكأس الوصيف بالبطولة ''لأم الإمارات'' سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام لدعمها وتشجيعها لفتاة الإمارات حتى تبوأت كافة المراكز ونالت حقوقها حتى تبوأت مكانتها بالدولة ووصلت إلى أعلى المراتب والوظائف بمختلف المجالات الاجتماعية والاقتصادية والرياضية. وأشادت رئيسة اللجنة بجهود رئيس وأعضاء اللجنة المؤقتة لاتحاد العاب القوى برئاسة اللواء محمد هلال الكعبي و أعضاء اللجنة والجهاز الإداري للمنتخب الوطني برئاسة محمد العامري مدير المنتخبات الوطنية وفتح الله عبدالله والمدربات فاسكو وهلاري والذين بذلوا الكثير من الجهود لإعداد اللاعبات ونجحوا في مهمتهم باقتدار. وأشارت إلى جهود كل من آمنة ثاني وسحر العوبد واللتين بذلا الكثير من الجهد لراحة وتوفير كل الامكانات للاعبات قبل وخلال المشاركة.

مشيدة بدعم الإعلام الرياضي لهن وتشجيعهن خلال الإعداد والمشاركة متمنية استمرار الإعداد للاعبات اللائي يشكلن أمل الدولة مستقبلاً بالبطولات المقبلة سواء على المستوى الخليجي أو العربي سعياً للقارية حيث أثبتت فتاة الإمارات كفاءتها وقدراتها وانها قادرة على تحقيق الانجازات إذا ما توفرت لها كل السبل لتفجير طاقاتها.

وأكدت مريم فوزان بأن الثقة والمسؤولية التي وضعت على اكتافهن كانت وراء الوصول إلى هذا الانجاز وتحقيق الفوز حيث كان علم الدولة واسمها أمام أعين جميع اللاعبات واللاتي أثبتن أنهن بنات زايد والإمارات. وأضافت هذا الانجاز وضع اللجنة والقائمين عليها أمام مسؤوليات أكبر للمحافظة على الانجاز وتخطيه لما هو أكبر خلال المرحلة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال