• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

سالم علي أقوى المرشحين لتعويض السويدي أمام العين

خميس إسماعيل يقترب من العودة لتشكيلة الجزيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 أكتوبر 2015

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يعكف البرازيلي آبل براجا المدير الفني للجزيرة حالياً على تجهيز بديل الظهير الأيمن سلطان السويدي للمشاركة أمام العين يوم الجمعة المقبل في الجولة السابعة من دوري الخليج العربي، بعد أن حصل السويدي على البطاقة الصفراء الثالثة في لقاء بني ياس الأخير بالجولة السادسة.

ويدخل اللاعب الصاعد سالم علي دائرة اهتمام براجا ضمن المرشحين لتعويض غياب سلطان، لكنه من الوارد أن يتم وضعه في مركز الظهير الأيسر وإعادة مسلم فايز إلى مركز الظهير الأيمن، ولاسيما أن مسلم سبق له اللعب في هذا المركز أكثر من مرة في السابق وأجاد في تقديم مستوى جيد، كما أنه من الوارد أيضاً أن يتم الدفع بسالم علي مباشرة في مركز الظهير الأيمن، علماً بأن سالم علي شارك عدة دقائق في مباراة بني ياس بالشوط الثاني، وهو معروف عنه أنه لاعب جوكر يجيد اللعب في أي من المراكز بخطي الدفاع والوسط.

وكان سالم علي غاب عن الملاعب لمدة موسم كامل اعتباراً من بداية الموسم الماضي بعد أن تعرض لإصابة في الرباط الصليبي أثناء تواجده مع المنتخب الأولمبي ثم أجرى الجراحة بألمانيا وتجاوز كل مراحل التأهيل ويحظى بثقة كبيرة لدى المدرب آبل براجا، أما اللاعب الصاعد سلطان السويدي فقد قدم أمام بني ياس أفضل عروضه، وسوف يعود للجزيرة في المباراة التالية بالجولة الثامنة أمام النصر على ستاد محمد بن زايد.

من ناحية أخرى حمل أحمد سعيد المشرف العام على الفريق الجزراوي بشرى جيدة لجماهير الجزيرة، عندما أعلن أن اللاعب الدولي خميس إسماعيل تجاوز آلامه ومراحل تأهيله الأولى، وأنه سيكون ضمن الخيارات المطروحة أمام براجا في لقاء الزعيم العيناوي المرتقب على ستاد هزاع بن زايد، مشيراً إلى أن الطبيب البرتغالي بيدرو أخبر براجا والجهاز الإداري أن خميس إسماعيل بفضل إرادته وانضباطه وتضحياته في التدريبات كل يوم على فترتين بالفترة الأخيرة أصبح جاهزاً، ويمكن الدفع به، سواء الوقت كله أو جزء من الوقت في لقاء العين المقبل.

وقال سعيد: «عودة خميس تمثل إضافة قوية للفريق، الذي يتطور مستواه بشكل مستمر، وأكبر دليل على تطور أداء الجزيرة هو فرحة نادي بني ياس بالتعادل بعد المباراة، ونحن من جهتنا راضون تماماً عن الأداء في الشوط الأول، والفريق في طريقه للتخلص من سلبية التراجع في الشوط الثاني بشكل تدريجي، وبشكل عام فإن أداء الجزيرة كان جيداً أمام السماوي في الجولة الأخيرة، وكان الأقرب للفوز حتى في الشوط الثاني على ضوء الفرص العديدة والانفرادات الكثيرة التي أتيحت للاعبين دون أن يجري استغلالها، والتي تألق الحارس السماوي في إنقاذها الواحدة تلو الأخرى.

وتابع «ثقتنا بلا حدود في لاعبينا، وسنبذل أقصى جهد في الاستعداد الجيد للقاء العين لأننا نعرف أننا سنواجه فريقا كبيرا على أرضه ووسط جمهوره، وهو بطل النسخة الأخيرة من دوري الحليج العربي، لكننا نعرف أيضاً أن لاعبي الجزيرة يستمتعون بلقاء الفرق الكبيرة، ويظهرون مستواهم الحقيقي في مواجهات العيار الثقيل، وأتوقع أن يكون للنجم الدولي علي مبخوت هداف الخليج وآسيا كلمة قوية في تلك المواجهة القوية، لأن ثقتنا به بلا حدود، كما أتوقع أن يكون الجزيرة في أعلى معدلات تركيزه، لأننا كأفراد فريق مميز، وقادر على تقديم الجديد في كل مواجهة، ونعاني من بعض المشاكل الدفاعية البسيطة التي نظن أنها في طريقها للزوال».

وعن غياب بشير سعيد عن التشكيلة في الفترة الأخيرة، قال سعيد: «هذه اختيارات مدرب، وهو من يتحمل المسؤولية، والجزيرة لديه الكثير من الخيارات في قطاع الناشئين بكل المراكز في الوقت الراهن، وكلها تنتظر الفرصة، وليس لدينا أي مشكلة حين نتعرض للغيابات لأننا نملك أفضل أكاديمية كرة في الدولة، فلدينا طابور طويل من اللاعبين المميزين الراغبين في الحصول على الفرصة».

وأضاف «الجزيرة لا يقف على لاعب أو اثنين أو أكثر لأنه يملك 22 لاعباً في المنتخبات الوطنية بمختلف المراحل، ومعنى انضمامهم للمنتخبات أنهم مميزون، ومباراة العين مهمة للغاية، وبرغم أن الكل يقلل من شأن الجزيرة في الموسم الحالي، إلا أننا واثقون من العودة بقوة أمام العين، ونؤمن بأننا نعمل ونجتهد والتوفيق سوف يأتي، لأن عدم التوفيق لن يلازمنا للأبد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا