• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

السد يحتفل بالدرع الـ12

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2007

نبيل فكري:

تواصلت احتفالات جماهير السد القطري ابتهاجا بدرع الدوري التي فاز بها زعيم الأندية القطرية قبل خمسة أسابيع من انتهاء الدوري، وبالرغم من أن التتويج مؤجل الى الأسبوع الأخير الا أن اللعبة انتهت فقد حصل السد على الفريسة تاركا للباقين صراعا من نوع آخر إما على دخول المربع الذهبي من أجل المشاركة في كأس ولي العهد أوالنجاة من شبح الهبوط الذي يهدد الكثيرين.

كان فريق السد قد حسم الدوري القطري لكرة القدم، محتفظا بالدرع للمرة الثانية على التوالي والثانية عشرة في تاريخه، وقبل خمس جولات من نهاية المسابقة اثر فوزه الكبير على قطر الملقب بالملك بأربعة أهداف نظيفة في ختام الجولة الثانية والعشرين للبطولة، سجل للسد فليبي جورج في الدقيقة ،13 وايمرسون فى الدقيقة ،25 وتنيريو فى الدقيقة ،59 وماجد محمد فى الدقيقة .89

جاءت المباراة منذ انطلاقتها قوية وسريعة من الجانبين، وحاول لاعبو قطر خلال الدقائق العشر الأوَّل البحث عن نتيجة الا أن دفاع السد لم يعط أي فرصة لتحقيق هذه الغاية، وشكل ضغطا متواصلا اسفر عن الهدف الاول، ثم تواصل هذا الضغط، مما أجبر فريق قطر على التراجع والاعتماد على الهجوم المرتد قبل ان يفرض السد سيطرته التامة ويعزز تقدمه بالهدف الثاني في الدقيقة ..25 نشط فريق قطر في الدقائق الاخير للشوط الاول، الا أنه لم يهدد مرمى السد الذي انهى الشوط بالتقدم بهدفين نظيفين، انقذ حارس مرمى قطر مرماه من كرة سددها تنيريو في الدقيقة ،47 واخرى تحرك بها ايمرسون من الجانب الايمن بتحكم ومراوغه ماهرة وسددها قوية ليبعدها الحارس اليقظ. وبدا السد اكثر سيطرة على مجريات اللعب في الشوط الثاني بتكثيف هجماته بايقاع منتظم حتى تمكن تنيريو من اضافة الهدف الثالث بالرأس من عرضية من فليبي جورج في الدقيقة ،59 وعزز ماجد هذا الفوز بالهدف الرابع بالرأس من كرة ركنية في الدقيقة ،89 رفع السد رصيده الى 54 نقطة منفردا وبعيدا في الصدارة عن اقرب منافسيه بخمس عشرة نقطة، وكان يكفيه التعادل للتويج، غير أنه أبى الا أن يكون تتويجه بعرض مبهر ونتيجة رائعة،

يعد فريق السد اكثر فرق الموسم تحقيقا للانتصارات في دوري الدرجة، حيث فاز في 17 مباراة، وكان الاقل تعرضا للخسارة، حيث خسر مرتين وتعادل في 3 مباريات، كما كان اكثر الفرق احرازا للأهداف، حيث بلغ رصيده 47 هدفا.

وقد أعرب الاوروجوياني فوساتي مدرب فريق السد عن سعادته بحسم لقب الدوري القطري، ووصف الفريق المنافس بأنه فريق كبير، وقال: إن فريق قطر فريق قوي الا أنه في المباراة كانت لديه مشاكل من خلال التشكيلة التي دخل بها المباراة بغياب لاعبيه اوغوستين اوكوتشا والاورجوياني سبستيان سوريا، مؤكدا أن فريقه قدم اداء جيدا طوال المباراة، واعرب عن سعادته لمجموعة لاعبيه التي عملت بكل جد من بداية انطلاق الموسم، وكانت تفكر في هذه اللحظة التي توجت فيها باحراز اللقب الذي تم قبل انتهاء المسابقة بخمس جولات.

وأشار الى أن فريق قطر تعذر عليه ان يقدم المعهود منه لافتقاره الى خدمات عدد من لاعبيه الجيدين الذين يشكلون مفاتيح اللعب امام ما قدمه السد من اداء جيد استحق عليه الفوز.

من جانبه هنأ الكرواتي ستريشكو مدرب نادي قطر فريق السد على فوزه باللقب وتقديمه هذه المباراة الكبيرة، مؤكدا انه ليس هناك شك أن السد كان متفوقا بشكل كبير جدا وكان الافضل واستحق هذا الفوز، واعرب عن خيبة أمله عن نتيجة مباراة اليوم، مشيرا الى انه رغم ما يعانيه فريق قطر من غياب اربعة لاعبين اساسيين الا أنه كان في الامكان ان يقدم اداء افضل بكثير مما قدمه في هذه المباراة التي شهدت اداء ضعيفا من جانبنا افتقر الى السيطرة على الكرة وبناء هجمات جيدة، وعزا هذه النتيجة الى العديد من الاخطاء منها ما ابداه الفريق من تقدير اكبر للفريق المنافس، كما ان بعض اللاعبين البدلاء لم تكن لديهم الثقة الكبيرة في ظل غياب اللاعبين الاساسيين لتقديم الاداء المرجو، بالاضافة الى الخسارة الاخيرة امام الاهلى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال