• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

فيرجسون: الحظ ساعد مانشستر يونايتد في موقعة ليفربول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2007

اعترف السير أليكس فيرجسون المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد بأن الحظ حالف فريقه في تحقيق الفوز في آخر مباراتين له، وقال فيرجسون: إن فريق ليفربول يحق له أن يشعر بأن الحظ عانده بشكل كبير عندما خطف لاعب خط الوسط الايرلندي جون آوشى هدف الفوز لمانشستر يونايتد على مضيفه ليفربول على ملعب ''أنفيلد'' في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم، وأضاف فيرجسون ''إنها نتيجة رائعة بالنسبة لنا، لقد سجلنا هدف الفوز أمام فولهام في الدقائق الاخيرة من المباراة وفعلنا الشيء نفسه هنا، لقد حالفنا الحظ في آخر أسبوعين، وأي فريق يحتاج للحظ كي يحرز ألقاب.

وقال الاسباني رافاييل بينيتيز المدير الفني لفريق ليفربول: ''إنني أجد صعوبة في شرح كيفية خسارة فريقي باللغة الاسبانية وبناء عليه فإن شرح ذلك بالانجليزية يعد شيئا مستحيلا، وأضاف: ''لقد سيطرنا على المباراة وصنعنا العديد من الهجمات، فأحيانا تعتمد مباريات كرة القدم بشكل كامل على الحظ، وعندما يسنح أمامك هذا العدد الكبير من الفرص ولا تستطيع التسجيل فإنه يجب أن تكون حذرا أمام فريق بقوة مانشستر يونايتد''.

وشهدت المباراة بين مانشستر يونايتد وليفربول قمة الاثارة وأهدر كل من الفريقين عددا من الفرص التهديفية، وكاد اللقاء أن ينتهي بالتعادل السلبي ولكن آوشي حسم المباراة لصالح مانشستر يونايتد في الثواني الاخيرة ليهدي فريقه نقاط المباراة كاملة، وجاء هدف الفوز رغم النقص العددي في صفوف مانشستر يونايتد، حيث طرد لاعبه بول سكولز في الدقيقة 85 ورفع مانشستر يونايتد رصيده في صدارة جدول المسابقة إلى 72 نقطة، بينما تجمد رصيد ليفربول عند 53 نقطة في المركز الثالث، وجاء هدف مانشستر في الدقيقة الاولى من الوقت المحتسب بدل الضائع عندما سدد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ضربة حرة لتصل الكرة إلى خوسيه ريينا الذي هيأها إلى آوشي ليسكنها الشباك، وكان ذلك الهدف هو الاول الذي يسكن شباك ليفربول على ملعبه ''أنفيلد'' في الدوري الانجليزي في 934 دقيقة.

وعلى ملعب ''الإمارات'' تغلب أرسنال على ريدينج 2/1 ليرفع أرسنال رصيده إلى52 نقطة في المركز الرابع، بينما تجمد رصيد ريدينج عند 43 نقطة في المركز السابع، وظل التعادل السلبي قائما حتى الدقيقة 51 حين أحرز البرازيلي جيلبرتو سيلفا الهدف الاول لارسنال من ضربة جزاء، وأضاف مواطنه البرازيلي خوليو باتيستا الهدف الثاني لارسنال في الدقيقة 62 وفي الثواني الاخيرة من اللقاء أحرز الاسباني سيسك فابريجاس لاعب أرسينال هدفا لريدينج عن طريق الخطأ في مرمى فريقه لينتهي اللقاء بفوز أرسنال 2/.1

وقاد كاليب فولان فريقه ويجان للفوز على مضيفه مانشستر سيتي بهدف حيث أحرز فولان هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 18 ورفع ويجان رصيده إلى 32 نقطة في المركز الخامس عشر بينما تجمد رصيد مانشستر سيتي عند 30 نقطة في المركز السابع عشر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال