• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجماهير تطالب برحيله

دي ماريا.. إلى النفق المظلم!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 أكتوبر 2015

القاهرة (أنور إبراهيم)

يعاني النجم الدولي الأرجنتيني أنخيل دي ماريا من صعوبات بالغة في الانسجام والتكيف مع فلسفة اللعب التي ينتهجها الفرنسي لوران بلان، المدير الفني لفريق باريس سان جرمان، ورغم ذلك مازال المدرب الفرنسي مؤمنا بقدراته وإمكانياته.. فقط يطالبه بمزيد من الجهد.

ولكن الصحافة الفرنسية وجماهير الـ «بي اس جي» لهم رأي مخالف في النجم الأرجنتيني الذي جاء من تجربة فشل في مانشستر يونايتد الإنجليزي، حيث لعب لمدة موسم واحد، وأجلسه الهولندي لويس فان جال المدير الفني لمانشستر يونايتد في فترات كثيرة على دكة البدلاء ثم صرف النظر عنه تماماً.

وتقول صحيفة «ليكيب» إنه بعد خطوات أولى واعدة ومبشرة مع النادي الباريسي، تراجع أداء دي ماريا وبدا وكأنه يلعب على غير راحته، وكان أكثر تشويشاً، وأقل فاعلية وأكثر عزلة لدرجة أنه خلال المباريات الثلاث الأخيرة له في الدوري الفرنسي، ومن بعدها مباراة ريال مدريد في دوري المجموعات للشامبيونز ليج، لم يسجل أي هدف ولم يلعب أي تمريرة حاسمة، الأمرالذي أدى إلى تحول الجماهير ضده، فهاجمته بضراوة واعتبرته صفقة فاشلة وطالبت برحيله، وقالت إنه لايستحق الملايين الكثيرة التى دفعت مقابل انتقاله من المان يونايتد (5 و44 مليون جنيه إسترليني) (حوالي 63 مليون يورو). وأكثر ما يثير غضب الصحافة الفرنسية وجماهير باريس أن دي ماريا، الذي كان نجما متألقا في صفوف ريال مدريد قبل رحيله إلى مانشستر يونايتد، والذي كان يسجل الكثير من الأهداف مع الريال، لم يسجل منذ مجيئه إلى باريس سوى هدفين فقط في 6 مباريات لعبها مع النادي الباريسي، وهي حصيلة محبطة لجماهير النادي. وحتى في المباريات التي شارك فيها كأساسي في صفوف باريس سان جرمان لم يشارك في صناعة أي هدف أو هجمة، كما فشل في الالتحامات، وبدا وكأنه يعاني من إصابة مزمنة.

والمؤكد أنه لو بقي دي ماريا على هذا المستوى، فإنه سيدخل النفق المظلم، وربما وضع على قائمة الانتقالات الشتوية المقبلة لبيعه أو إعارته، والأرجح على حد قول صحيفة «لوبوان» إعارته لأن عقده مع باريس سان جرمان مدته أربع سنوات تنتهي في 2019 وبمبلغ ضخم (5 و44 مليون جنيه إسترليني) مما قد يعني التعرض لخسارة كبيرة عند التفكير في بيعه بيعاً نهائياً، وإن كانت سنه لاتزال صغيرة إلى حد ما، حيث سيكمل الثامنة والعشرين من عمره فى 14 فبراير القادم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا