• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اليابان يحرز لقب المنتخبات .. والصين بطل الفردي

نهيان بن مبارك يتوج أبطال كأس «نومورا» للجولف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد) توج معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أبطال النسخة 27 لبطولة كأس نومورا للجولف «آسيا والمحيط الهادي» التي استضافتها الدولة للمرة الأولى في تاريخها، وأقيمت على ملاعب نادي ياس لينك للجولف في أبوظبي، بمشاركة 27 منتخباً. وجرت مراسم التتويج مساء أمس الأول، بحضور معالي الشيخ فاهم القاسمي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي للجولف، وديفيد تشيري رئيس الاتحاد الآسيوي والمحيط الهادئ للجولف، وإبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وسعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، وعادل الزرعوني أمين عام الاتحاد العربي ونائب رئيس الاتحاد، وكي ميوراي مدير الاتحاد الآسيوي، دومنيك وول ممثل «أر أند إيه» النادي الملكي العريق للجولف، إلى جانب أعضاء مجلس إدارة الاتحاد: خالد الشامسي وخلفان الكعبي وراشد الجروان ودرويش القبيسي، وعدد من مديري أندية الجولف بالدولة يتقدمهم مصطفى الهاشمي، وممثل نادي ياس لينكس أبوظبي مستضيف البطولة. وأحرزت اليابان لقب المنتخبات، عبر الرباعي دايسوكي ماتسوبارا، ونوايوكي كاتوكا، وتاكومي كانايا، وتوشيكي إيشيتوكيو، بعدما نجحوا بمعادلة النتيجة واللحاق بالمتصدر منتخب الصين تايبيه برصيد 22 ضربة تحت المعدل، لتحتكم اللجنة المنظمة، ووفقاً لقانون البطولات الآسيوية للمنتخبات، على أداء المنتخب الأفضل في اليوم الأخير. وتعتبر هذه المرة التاسعة التي تحقق فيها اليابان اللقب، لتعادل الرقم القياسي المسجل باسم أستراليا. وتوج تشينج جين قائد المنتخب الصيني، بطلاً للفردي، بعد أن انتزع الفوز على صعيد هذه الفئة، برصيد 13 ضربة تحت المعدل، بفارق ضربة واحدة عن الصيني تايبيه هان تينج تيشين برصيد 12 ضربة تحت المعدل وبنفس الرصيد للكوري الجنوبي جاي كيونج لي، الذي حل ثالثاً. من جانبه اختتم منتخبنا مشاركته بالحصول على المركز 20 على صعيد الترتيب العام، وبالمركز الثالث عربيا خلف السعودية التي أنهت المنافسات بالمركز 15 بالترتيب العام، والبحرين التي تقدمت على منتخبنا بفارق ضربة واحدة فقط. وأعرب الشيخ فاهم القاسمي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي للجولف عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حققته البطولة، وقال: تعتبر هذه النسخة الأكبر في تاريخ البطولة منذ تأسيسها عام 1963، ونفتخر أن نستضيف البطولة بمشاركة 27 دولة، الكل أشاد بمستوى الملاعب في أبوظبي، والمستوى الذي وصلت إليه اللعبة في الدولة، سعداء باستضافة هذا العدد الكبير من اللاعبين الذين تجاوز الـ110 لاعباً وتعرفوا على بعض المناطق في مدينة أبوظبي وكونوا فكرة جميلة عن المنطقة والإمارة والكثير منهم وعد بالعودة مرة أخرى. وكشف القاسمي عن نيتهم استضافة بطولة آيزنهورد أكبر بطولات الجولف العالمية، التي يشارك بها عدد كبير من اللاعبين في العالم، مؤكداً أن إمكانية أقامتها ليست سهلة وفيها منافسات قوية ولكن هذا الهدف أمام أعيننا. من جانبه أكد إبراهيم عبد الملك أمين عام هيئة الشباب والرياضة، أن النجاح الكبير الذي حققته بطولة كأس نومورا للجولف بالإجماع يؤكد أن الإمارات تثبت في كل المناسبات الرياضية قدرتها على تنظيم أكبر الأحداث رياضية وقال «سعداء جداً باستضافة بطولة كأس نومورا، التي تقام للمرة الأولى على مستوى الشرق الأوسط، وبشهادة الجميع البطولة كانت من أنجح البطولات، ويكفينا فخراً واعتزازاً أن نستمع من رئيس الاتحاد الآسيوي حول وصف ملعب ياس لينكس كواحد من أفضل الملاعب في العالم، وليس هناك شك في أن قيادتنا الرشيدة توفر البنية التحتية لأعلى مستوى من الإمكانيات لمثل هذه المناسبات الرياضية». وأضاف «الكل أشاد وأثنى على البطولة من حيث الاستضافة والتنظيم وعدد المشاركين، وهذه شهادة نحن نضعها على صدورنا لأن الإمارات أصبحت قبلة رياضية لكل الرياضيين في العالم». وبدوره وجه سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي، الشكر والتقدير لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع على اهتمامه بالرياضة بشكل عام ورعايته لهذا الحدث الأكبر والأهم على العالم برياضة الجولف، وإلى معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي للجولف، الذي يقف مع إخوانه أعضاء مجلس إدارة الاتحاد خلف جميع النجاحات التي تشهدها اللعبة وترجمتها على أرض الواقع بهذا التجمع الكبير ولأول مرة في الدولة. وأكد سعيد حارب أن تضافر جهود الجميع قادنا للتفوق، وقال «نشكر كل من ساهم في الإعداد لهذه البطولة وتنظيمها، ولا يوجد شك أن الإمارات أصبحت رقماً صعباً في استضافة أكبر البطولات، والكل يتمنى ويسعى أن يأتي للدولة وأن يشارك في أي حدث رياضي، لأن الدولة قدمت شهادة نجاح للعالم أجمع بأنها في المرتبة الأولى في التنظيم وتقديم كل الإمكانيات من أجل إنجاح أي حدث رياضي». نجاح إماراتي جديد أبوظبي (الاتحاد) وجه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، الشكر والتقدير للقيادة الرشيدة للدولة التي جعلت الإمارات واحة أمان واستقرار وملجأً للجميع باستقطاب مختلف البطولات العالمية، وبدعم وتشجيع لكل ما هو هادف ومفيد لشباب الوطن. وأشاد معاليه بالنجاح الكبير الذي حققته بطولة كأس نوموا، مشيراً إلى أن الإمارات دائماً في المقدمة واكتسبت الثقة في استقطاب كبرى البطولات العالمية، وقال «المشرفون على هذه البطولة العالمية وثقوا في قدرة الإمارات على تنظيم كبريات الفعاليات العالمية، والدولة دائماً في المقدمة، ونشكر القائمين عليها كما نشكر الشيخ فاهم القاسمي على إدارة للبطولة ورعايته لها وتنظيمها». وتابع «رياضة الجولف لها جمهور كبير ولاعبون كثر في الإمارات يهتمون بهذه اللعبة وانتشرت في الدولة، وهناك العديد من الملاعب الجيدة وملعب ياس لينكس مثل ما ذكر رئيس الاتحاد الآسيوي للجولف أنه من أحسن الملاعب في العالم التي رآها».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا