• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

خالد القاسمي ينهي تحدي كتالونيا في المركز العاشر

فريق أبوظبي يحافظ على وصافة بطولة العالم للراليات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 أكتوبر 2015

سالو (الاتحاد)

عزز فريق سيتروين توتال أبوظبي العالمي مركزه الثاني في بطولة العالم للراليات لفئة الصانعين برصيد 206 نقاط، بعد أن حصد 22 نقطة من رالي إسبانيا، الجولة قبل الأخيرة من بطولة العالم للراليات، عن طريق النرويجي مادس أوستبيرج، منهياً السباق في المركز الرابع «12 نقطة»، والبريطاني كريس ميك في المركز الخامس «10 نقاط»، في حين أنهى الشيخ خالد بن فيصل القاسمي التحدي في المركز العاشر.

وتبادل سائقو فريق أبوظبي المراكز بين كريس ميك ومادس أوستبيرج في اليوم الثالث من الرالي الكتالوني، حيث خطف ميك المركز الخامس من بين يدي زميله، في حين أنهى أوستبيرج اليوم الثالث سادساً. أما الشيخ خالد القاسمي، فكان قد واجه مشكلة في مكبح اليد بعد المرحلة السابعة تمت معالجتها عبر فصل عمر مكبح اليد قبل الانتقال إلى المرحلة الثامنة، إلا أن وصول البطل الإماراتي متأخراً إلى المرحلة الثامنة أدى إلى إضافة غرامة زمنية على وقته بلغت 3 دقائق.

وقال الشيخ خالد القاسمي «استمتعت كثيراً بالمراحل الإسفلتية كنت أقود بوتيرة متوازنة دون مخاطرة. كانت هناك بعض الأتربة على الطريق، فاضطررت أكثر من مرة إلى تخفيف الضغط، خصوصاً بعد رؤية حادثين أمامي. في القسم الأخير من المرحلة 15 انزلقت بنا السيارة، وكدنا أن نعلق خارج الطريق، إلا أننا سيطرنا على السيارة، وأكملنا الرالي دون أضرار. المرحلة الأخيرة لليوم كانت في مدينة سالو وهي بطبيعة الحال قصيرة وضيقة، أعتقد بأنني نجحت خلالها في اتباع خطوط تسابق مثالية، كما أعتقد أنني أحكمت السيطرة على وتيرة قيادتي المتوازنة على المسارات الاسفلتية، أنا سعيد جداً بما قدمته في إسبانيا».

تكون اليوم الأخير لرالي كتالونيا من ثلاث مراحل كررت مرتين طولها 76,40 كلم، وفيها حافظ فيها القاسمي على أسلوب قيادته حتى النهاية ووصف يومه بالأكثر من رائع، أما كريس ميك، فكان قد انزلق في المرحلة 19 معيداً بذلك المركز الخامس لزميله. وفي الجولة الأخيرة (مرحلة النقاط الإضافية) تعرض بطل العالم سيباستيان أوجييه (متصدر الرالي آنذاك) لحادث خلط معه ترتيب الرالي ليصعد بذلك مادس أوستبيرج إلى المركز الرابع وكريس ميك إلى المركز الخامس الذي سجل ثالث أسرع زمن في المرحلة الأخيرة لينال بذلك نقطة إضافية.

وضمن بطولة العالم للناشئين بدأ سائق أبوظبي للسباقات محمد المطوّع (22 عاماً) وملاحه ستيفن مكاولي منافسات الرالي بنجاح في سعي لدخول لائحة الخمسة الأوائل، وتمكن البطل الصاعد من تسجيل ثالث أسرع زمن في المرحلة الخامسة (35,68 كلم)، ما سمح له التقدم من المركز السادس إلى الثالث ضمن الترتيب العام المؤقت لفئة الناشئين، إلا أن انثقاب الإطار في المرحلة الأخيرة لليوم الثاني أدى إلى تراجعه إلى المركز الرابع.

وفي اليوم الثالث، تابع المطوّع تقديم تأدية ممتازة، وهذه المرة على الطرقات الاسفلتية، المفضلة لديه، ما أتاح له الفرصة لتعزيز مركزه الرابع بشكل مريح، ولم يختلف الأمر في اليوم الأخير من الرالي الكتالوني لينهي البطل الإماراتي الناشئ راليه، محتلاً المركز الرابع في الترتيب العام ضمن فئته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا