• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م
  01:34    عباس: قرار ترامب بشأن القدس جريمة كبرى        01:34    عباس يقول إن الفلسطينيين قد ينسحبون من عضوية المنظمات الدولية بسبب قرار ترامب بشأن القدس    

إعمار و إم جي إف الهندية تقدمان عرضاً لتملك آر إس إتش السنغافورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2007

دبي - ''الاتحاد'': أعلنت ''إعمار العقارية'' ومجموعة ''إم جي إف'' العقارية الهندية، عن تقديم عرض نقدي بشرط اختياري لشراء حصة في شركة ''آر إس إتش المحدودة'' المدرجة في بورصة سنغافورة من خلال المشروع المشترك بين المطورين العقاريين ''جولدن آيس بتي المحدودة''.

وقال بيان صحفي صادر عن إعمار أمس: تعتبر ''آر إس إتش'' شركة آسيوية متخصصة في تسويق وتوزيع وبيع المنتجات الرياضية ومستلزمات الجولف والأزياء. واستطاعت الشركة خلال 3 عقود من النجاح تطوير شبكة واسعة لتجارة التجزئة تضم أكثر من 430 متجراً مستقلاً و570 متجراً متعدد الأغراض في 12 بلداً. وتتمتع ''آر إس إتش'' بنشاط في فئات مستلزمات الحياة العصرية، والمنتجات الرياضية المتخصصة، والجولف، والرشاقة والأزياء. وتمتلك الشركة أيضاً حقوق الامتياز الحصرية لتشغيل العديد من العلامات التجارية بما فيها ''زارا'' و''ماسيمو دوتي'' و''مانجو'' و''بيبي أند بول آند بير'' و''تد بيكر'' و''وومينز سيكريت''، في العديد من المناطق.

ويعد ''العرض''، المسعر بواقع 1,05 دولار سنغافوري للسهم الواحد على أساس قيمة إجمالية لشركة آر إس إتش تبلغ 370 مليون دولار سنغافوري، مشروطاً بتلقي القبول عندما يصبح مجموع حصة ''المتقدم بالعرض'' مع حصص أطراف ذات صلة معينة أكثر من 76,076 بالمائة من ''آر إس إتش'' (''الشرط''). وقال حسين القمزي، نائب رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية: ''في ظل النمو الكبير الذي تشهده الاقتصادات المزدهرة للهند والشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا، فإن قطاع تجارة التجزئة ينطوي على فرص نمو غير مسبوقة. وانطلقت إعمار في هذا الاتجاه من خلال استراتيجية ثنائية المحاور للتوسع الجغرافي إلى أسواق عالمية مختلفة وتطوير قطاعين جديدين للأعمال، أحدهما قطاع تجارة التجزئة الذي يشكل عنصراً أساسياً في استراتيجية النمو هذه''.

وأضاف القمزي: ''أعلنا من خلال شركة ''إعمار لمراكز التسوق'' التابعة للمجموعة خططاً لتأسيس بنية تحتية شاملة تضم أكثر من 150 مركزاً للتسوق في الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية في السنوات القليلة المقبلة. وسيكون ''دبي مول''، أكبر مركز للتسوق في العالم، أبرز مشاريع إعمار في هذا المجال. وسيتيح لنا استحواذنا على ''آر إس إتش''، التي تتمتع بربحية عالية وشبكة توزيع قابلة للتوسعة بلا حدود وأعمال تجزئة ناجحة، الاستفادة من فرص النمو الكبيرة ويجعلنا أقرب إلى تحقيق ''رؤية ''2010 لمجموعة إعمار العقارية بأن تصبح واحدة من أعلى الشركات قيمة في العالم''.

ومن المتوقع أن تحقق سوق تجارة التجزئة في الهند، التي يبلغ حجمها حالياً 300 مليار دولار أميركي، نمواً بنسبة 10% لترتفع إلى 427 مليار دولار بحلول عام 2010 وإلى 637 مليار دولار بحلول .2015 وتشير التوقعات أيضاً إلى أن مبيعات التجزئة في منطقة آسيا المطلة على الهادئ ستواصل نموها بمعدل 5% في النصف الأول من العام الحالي. وبالنسبة إلى منطقة الشرق الأوسط، فإن حجم قطاع التجزئة في المنطقة مرشح للنمو إلى 500 مليار دولار أميركي بحلول عام .2010

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال