• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

لبنى القاسمي: قانون حماية المستهلك يمنح الاقتصاد شرعية التصدي لارتفاع الأسعار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مارس 2007

أكدت معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة الاقتصاد، أن العام الجاري سيشهد صدور أربعة قوانين اقتصادية جديدة تشكل نقلة نوعية في الأداء الاقتصادي للدولة، وتشمل قوانين الاستثمار والمنافسة ومراقبة السلع المحظورة والممنوعة، وقانون الشركات، وبذلك يبلغ عدد القوانين والقرارات التنظيمية التي أصدرتها أوقامت بتعديلها الوزارة خلال العامين الماضي والجاري 29 قانوناً.

وشددت معاليها في ندوة ''الاتحاد''- التي استضافتها في مكتبها بوزارة الاقتصاد بأبوظبي- على متانة وقوة الاقتصاد الإماراتي، مؤكدة أن هذا النجاح يرجع لفلسفة الانفتاح التي تطبقها الحكومة والقدرة التنافسية العالية التي أصبحت محل تقدير العالم، مشيرة إلى أن الناتج المحلي الإجمالي لم يعد يعتمد بالدرجة الأولى على النفط بنسب عالية كما كان فيالسابق، حيث تساهم القطاعات غير النفطية حاليا بما نسبته 63% تقريبا من إجمالي الناتج المحلي للدولة.

تحدثت معالي الشيخة لبنى القاسمي أيضا عن دور وزارة الاقتصاد في الحفاظ على توازن أسواق السلع المحلية، وخطواتها من خلال القوانين للقضاء على الاحتكار بكافة أشكاله وأنواعه، مؤكدة أن هدف الوزارة يكمن في إيجاد عدالة وتوازن بين حقوق المستهلكين والتجار والوكالات التجارية، لافتة إلى أن التغيير الذي أجرته الوزارة على قانون الوكالات التجارية استهدف حماية الوكلاء والموكلين ووضع أسس علاقة متينة وعادلة بينهم.

وشددت معاليها على تصدي الوزارة لأية ظواهر غير طبيعية في الأسعار، مشيرة إلى أن قانون حماية المستهلك ولائحته التنفيذية المتوقع صدورها قريبا يعطي الأساس القانوني للوزارة لمواجهة أية زيادات وحماية المستهلكين، وطالبت المستهلكين أنفسَهم بمساعدة الوزارة على اكتشاف تجاوزات التجار، ونوهت بالإنجازات التي حققتها الوزارة سابقا لوقف ارتفاع أسعار الألبان وسلع الجمعيات التعاونية، مشيرة إلى أن هذا النجاح سيستمر بصورة أكبر بعد صدور اللائحة التنفيذية لقانون حماية المستهلك والتي تدرسها لجنة عليا من الوزارات والدوائر الاقتصادية والبلديات المختلفة على مستوى الدولة.

وحول قضايا التجارة الخارجية أكدت معاليها أن مفاوضات التجارة الحرة بين الإمارات وأميركا لم تجمد، مشيرة إلى أن المفاوضات مستمرة في الوقت الحالي، لكن لن يتم الانتهاء منها في الموعد الذي حددته الولايات المتحدة الأميركية، وأكدت أن مفاوضات التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي تشهد سرعة كبيرة لإنهائها خلال العام الجاري بعد مرور 15 سنة على التفاوض، مستعرضة مزايا تفاوض الدولة مع الاتحاد الأوروبي وفق منظومة دول مجلس التعاون الخليجي.

مشيرة إلى أن تلك الاتفاقية تتضمن مكاسب كبيرة للإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال