• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

اكتمال حجوزات معرض أبوظبي الدولي للكتاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2007

أمجـد الحيـاري:

تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تنظم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث معرض أبوظبي الدولي السابع عشر للكتاب وفعالياته المرافقة خلال الفترة من 31 مارس ولغاية 7 أبريل 2007 في مركز أبوظبي الدولي للمعارض، حيث تبلغ مساحة المعرض الكاملة، حتى حينه، 15000 متر مربع بزيادة كبيرة بنسبة 250% عن المساحة الاعتيادية للمعرض في دوراته السابقة، وهي 6000 متر مربع، وذلك في إطار الاستراتيجية الثقافية الموضوعة لتطوير المعرض وتلبية للمشاركة العربية والدولية الواسعة، ورغبة العديد من دور النشر بمضاعفة مساحاتها خلال أيام الحدث الثقافي الأهم الذي تنظمه سنوياً دولة الإمارات.

وتعمل اللجنة المنظمة للمعرض حالياً على زيادة مساحة المعرض بنسبة إضافية كافية، وذلك نظراً لوجود قائمة انتظار كبيرة للمشاركة في الحدث من قبل العديد من الناشرين من مختلف أنحاء العالم، والذين أبدوا اهتماماً واسعاً ورغبة كبيرة بتأكيد مشاركتهم في دورة العام الحالي 2007 . ويأتي هذا التسابق غير المسبوق للمشاركة في معرض أبوظبي في أعقاب تكثيف الحملة الترويجية للمعرض في عدد من أهم العواصم الثقافية العربية والعالمية، ومشاركة هيئة أبوظبي للثقافة والتراث في أهم معارض الكتاب الدولية بهدف استقطاب أهم دور النشر العربية والعالمية المعروفة.

وكثفت اللجنة المنظمة مع مطلع الشهر الحالي حملتها الترويجية والإعلامية الضخمة، وذلك بهدف استقطاب عشرات الآلاف من الزوار للمعرض. وتتضمن كتيبات المعرض معلومات تعريفية تتحدث عن أهمية الحدث والمكانة السياحية والتراثية الثقافية الراقية التي تتمتع بها إمارة أبوظبي، والتي في صدد أن تتحول لمركز ثقافي عالمي هام.

وفي موازاة ذلك، تعقد هيئة أبوظبي للثقافة والتراث مؤتمراً صحافياً الثلاثاء المقبل في المجمع الثقافي بأبوظبي، يحضره عدد كبير من أعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي المعتمدين لدى الدولة، وحشد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية والعربية والدولية، وذلك بهدف التعريف باستراتيجية تطوير معرض أبوظبي الدولي للكتاب، وللاطلاع على تفاصيل الحدث وآخر الاستعدادات الجارية في العاصمة أبوظبي لاستضافته، ومن ثم فتح الحوار والنقاش حول المعرض مع الصحافة والملحقين الإعلاميين والثقافيين المعتمدين في الدولة.

مكانة عالمية

وأكد سعادة محمد خلف المزروعي مدير عام هيئة أبوظبي للثقافة والتراث أن معرض أبوظبي الدولي للكتاب يتبوأ مكانة مرموقة في عالم معارض الكتاب، ويعتبر أحد أبرز ركائز المشهد الثقافي الراهن في المنطقة. وأشار إلى أن التغييرات الجذرية والقفزة النوعية التي سيشهدها معرض أبوظبي الدولي للكتاب بدءاً من دورته السابعة عشرة المرتقبة تنبع من استراتيجية الهيئة في تطوير المعرض من رؤية ثقافية جديدة تتضمن إطلاق عدد من المشاريع التراثية والثقافية الرائدة على مستوى المنطقة والعالم، وتطوير الفعاليات الأدبية والثقافية والفكرية والفنية المرافقة، فضلاً عن زيادة مساحة المعرض بنسبة كبيرة بالتوازي مع العدد المتنامي لدور النشر العربية والدولية التي أبدت رغبة واسعة بالمشاركة في الدورة المرتقبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال