• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

رفض فلسطيني للدعوة الإسرائيلية لتعديل المبادرة العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2007

رام الله - قنا: دعت قيادات فلسطينية القمة العربية المقبلة الى رفض المطالبة الاسرائيلية بتعديل مبادرة السلام العربية، وقال الدكتور صائب عريقات رئيس دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية في تصريح الى إذاعة ''صوت فلسطين'' بثته امس ''ان المبادرة واضحة ومحددة وتريد السلام ومع السلام، فالسلام خيار استراتيجي، لكن السلام لن يكون بأي ثمن، فاذا ما انسحبت اسرائيل الى حدود يونيو 67 ومن القدس والاراضي العربية الاخرى، سيكون هناك اعتراف وتطبيع مع اسرائيل وعلاقات دبلوماسية. هذه هي مبادرة السلام العربية''. وقال إن هذا العدوان الاسرائيلي يقوض التهدئة وان على اسرائيل الالتزام بـ''خريطة الطريق''.

واكد عريقات ضرورة بذل أقصى الجهود من أجل انهاء الحصار الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني. وقال عريقات ''ان دول الاتحاد الاوروبي لم تمارس الحصار على الشعب الفلسطيني، وان دول أوروبا قدمت أكثر مما قدمته فى أى عام آخر وكانت تقدم 35 مليون دولار شهريا سواء عبر الآلية الدولية المؤقتة أو عبر المشاريع، وكذلك العالم العربى قدم 50 مليون دولار شهريا وهو أكبر مبلغ يقدم منذ 1994 ''.

وأكد حزب الشعب الفلسطيني امس، التمسك بحق العودة باعتباره حقا مقدسا لكل لاجئ فلسطيني ولا يمكن التنازل عنه بأي حال، مطالباً الدول العربية الشقيقة بالاهتمام باللاجئين الموجودين لديها إلى حين عودتهم إلى وطنهم. واعتبر الحزب في بيان اصدره أن ''حق العودة لا يمكن لاحد الحديث فيه كونه من القضايا النهائية المتعلقة بالمفاوضات والتي لا يمكن التنازل عنها''.

وعلق عماد عصفور القيادي في الحزب على التصريحات الاخيرة لوزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبي يفني التي طالبت فيها بإعادة النظر في المبادرة السعودية التي طرحها الملك عبدالله بن عبد العزيز عاهل السعودية على قمة بيروت عام 2002 وصارت مبادرة عربية بعد إدخال تعديلات عليها، تتعلق خصوصاٌ بالبند الخاص بعودة اللاجئين. ووصف عصفور هذه التصريحات بأنها ''من ضمن البالونات الاسرائيلية''.

وأضاف عصفور: ''إسرائيل تطلق مثل تلك البالونات من حين إلى آخر، وذلك ضمن السياسة الاسرائيلية لتوتير الاجواء من أكثر من جانب''.