• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

حارس بناية يعتدي على طفلة ويدعي رضاها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 مارس 2016

دبي- تحرير الأمير

ادعى حارس بناية آسيوي (26) عاماً أن صبية صغيرة لا تتجاوز الثامنة من عمرها قد سمحت له بمداعبتها وتلمس جسدها مما دفعه إلى ممارسة الفحشاء.

وقال الحارس إنه كرر جريمته مرات عدة في غرفته برغبتها. إلا أن مركز شرطة مرقبات دحض هذا الكلام، إذ أن الشخص في هذا العمر الصغير لا يشعر بمثل هذه الأحاسيس وفقاً لعلم السيكولوجيا والدين والعرف والتقاليد بحسب العميد علي أحمد عبد الله غانم مدير مركز شرطة جبل  المرقبات في دبي.

وكانت الأم قد لاحظت تغير الحالة النفسية لابنتها، وفوجئت بها تنفجر من البكاء عندما حاولت مساعدتها في الاستحمام.

وبعد محاولات لتهدئتها واستجلاء حقيقة الأمر، كشفت الطفلة البريئة للأم حقيقة ما حدث.

وقالت لها إن حارس البناية اعتاد أخذها إلى غرفته ليمارس معها فعلته الشنيعة.

وأخبرت الطفلة والدتها أنه كان يهددها في كل مرة في حال أخبرت أحداً كما أنه كان يعطيها قطعة من الحلوى أو 5 دراهم.

وكشف مدير مركز شرطة المرقبات أن هذه حالة من 6 حالات وردت إلى المركز في 2015 داعيا الأهالي إلى ضرورة متابعة أبنائهم في البنايات السكنية والحدائق والفنادق، ووضع أعينهم عليهم طوال الوقت وعدم الغفلة عنهم أبدا، مطالباً بعدم الثقة بالحارس أو السائق أو الخادمة، وفي حال ترك الأولاد يجب تركهم في أيد أمينة كي لا يتعرضوا للأذى، مستدركاً أن الإهمال هو السبب الرئيس في مثل هذه القضايا.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض