• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

رغم نتائج شركات عقارية خيبت آمال المستثمرين

الأسواق تتماسك أمام بيع جماعي للأسهم الممولة بـ «الهامش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 18 فبراير 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

نجحت مؤشرات الأسواق المالية المحلية في التماسك أمام موجات بيع جماعية للأسهم القيادية خلال جلسات الأسبوع الماضي، بعدما منيت الشركات العقارية المدرجة بخسائر أثرت بالسلب على الأسهم كافة متأثرة بلجوء المستثمرين إلى بيع ما بحوزتهم من الأسهم الأخرى لتغطية مراكزهم المالية المكشوفة على الأسهم الممولة عبر آلية التداول بالهامش.

وقال محللون ووسطاء ماليون لـ«الاتحاد»، إن الضغوط البيعية التي ساهمت فيها تداولات عدد من الأسهم وفي مقدمتها أسهم «أرابتك» و«دريك أند سكل» و«إشراق العقارية»، قابلها عمليات شراء تمت على عدد من الأسهم القيادية ومنها «إعمار» و«دبي الإسلامي» و«اتصالات» نتيجة النتائج الإيجابية التي تم الإعلان عنها، ما أدى إلى إغلاق المؤشرات المالية المحلية نحو الاتجاه الأفقي مع نهاية جلسات الأسبوع، مستفيدة من دخول سيولة جديدة قامت بها عدد من المحافظ الاستثمارية المحلية والأجنبية.

ورغم تدني مستوى السيولة نتيجة حالة الحذر والترقب التي سادت أوساط المستثمرين بالأسواق المالية المحلية، فقد تجاوزت التداولات الأسبوعية نحو 5.034 مليار درهم، بعدما تعامل المستثمرين بقيادة المحافظ الاستثمارية المحلية والأجنبية على أكثر من 3.695 مليار درهم، من خلال تنفيذ ما يقرب من 46.121 ألف صفقة خلال جلسات الأسبوع الماضي.

وقال إياد البريقي مدير عام شركة «الأنصاري» للخدمات المالية، إن موجات البيع التي شهدتها الأسواق المالية المحلية خلال جلسات الأسبوع الماضي، جاءت متزامنة مع النتائج المالية المخيبة لآمال المستثمرين، خصوصاً شركات القطاع العقاري.

وأضاف أن الأسهم المحلية استطاعت صد جموح موجات الهبوط من خلال عمليات شراء تمت خلال الجلسات الأخيرة من قبل المحافظ الاستثمارية المحلية والأجنبية، منوهاً بأن نتائج «إعمار» و«اتصالات» الإيجابية ساهمت بشكل كبير في انتشال الأسواق من كبوتها التي وقعت فيها نتيجة اتجاه الكثير من الشركات المدرجة إلى اتخاذ قرارات لتخفيض رأس المال لتخفيف حدة الخسائر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا