• الأحد 04 رمضان 1439هـ - 20 مايو 2018م

تحت رعاية سيف بن زايد

مؤتمر «تحديد هوية ضحايا الكوارث» يعقد فبراير المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 28 يناير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - تنظم وزارة الداخلية بالتعاون مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية «الإنتربول»، تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، المؤتمر التنسيقي لتحديد هوية ضحايا الكوارث (DVI) للشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA) يومي 3 و4 فبراير المقبل.

وأكد اللواء أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية في شرطة أبوظبي، رئيس لجنة مكتب شؤون الضحايا والمنسق العام للمؤتمر، حرص دولة الإمارات باعتبارها عضواً في المجموعة الدولية المرشدة لتحديد هوية ضحايا الكوارث، على القيام بمسؤولية التعريف، ونشر ثقافة الاستعداد وآلية التعامل مع الكوارث.

ويشارك في المؤتمر الذي يعقد على مدى يومين، نخبة مميزة من الخبراء والمختصين في مجال «تحديد هوية الضحايا» من مختلف دول العالم والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يستعرضون مجموعة من أوراق العمل المتخصصة، التي تتناول العديد من المحاور الهامة، منها استخدام التقنيات العلمية الحديثة في آلية تحديد هوية الضحايا، وأهم التجارب والتطبيقات العلمية في هذا المجال.

وذكر الريسي أن المؤتمر يهدف إلى إبراز دور دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا المجال على المستوى الخليجي والعربي والعالمي، وتعزيز قدرات وكفاءات جهاز الشرطة في مجال التعرف على الضحايا، ورفع جودة العمل الشرطي في مجال تحديد هوية الضحايا من خلال المشاركة في الفعاليات والمحافل الدولية، ليشكل نموذجا يحتذى به بين الدول المجاورة في مجال تحديد هوية الضحايا، وتوفير محاضرين ومتخصصين من ذوي الكفاءة والخبرة العالية في هذا المجال، والاطلاع على تجارب وخبرات الدول المتقدمة للاستفادة من خبراتها وتجاربها لتحسين المعرفة العلمية للمختصين والباحثين، و ضمان رعاية شؤون أهالي الضحايا ومراعاة حقوق الإنسان وإعطاء صورة طيبة عن الدولة في كيفية تعاملها مع الأحداث الكبرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا