• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حشد 50 ألفاً من قوات النخبة لعملية تحرير الموصل وألف مسلح كردي سوري يشاركون في معركة سنجار

22 ضربة للتحالف ومقتل 60 «داعشياً» بينهم 11 قيادياً بالعراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

هدى جاسم، وكالات (عواصم)

شن التحالف الدولي 22 غارة جوية على أهداف لـ«داعش» معظمها بالقرب من الرمادي وسنجار وكسك وبيجي والفلوجة والموصل، مسفرة عن تدمير مواقع قتالية ووحدات تكتيكية ومواقع قناصة وتجميع مقاتلين ومخازن أسلحة ومنصات هجومية وموقع هاون ومدفع آلي. بينما أفاد المتحدث باسم التحالف ستيف وارن في مؤتمر صحفي ببغداد أن القضاء على «داعش» في العراق سيستغرق من 3 إلى 5 سنوات،

وكشفت لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي أمس، عن حشد نحو 50 ألف جندي من قوات النخبة لعمليات تحرير الموصل، مشيرة إلى خلافات «بسيطة جداً» بين وزير الدفاع خالد العبيدي وقائد عمليات تحرير نينوى في طريقها إلى الحل.

وأسفرت الضربات الجوية من قبل طيران التحالف والجيش العراقي في مختلف القطاعات، عن سقوط نحو 60 قتيلاً من التنظيم المتشدد، فيما كشف رئيس مجلس اليزيديين في سنجار خدر صالح، عن وصول نحو 1000 مقاتل من «وحدات الحماية الشعبية» الكردية السورية، إلى الأراضي العراقية، استعداداً لشن هجوم على مدينة سنجار غرب الموصل.

وقال مقرر لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي النائب عن التحالف الكردستاني شاخوان عبد الله، إن اللجنة البرلمانية اجتمعت مع قيادة عمليات تحرير نينوى للوقوف على متطلبات القيادة والعقبات التي تعرقل الشروع بتحرير الموصل، بما يمكن من تسريع انطلاق عملية التحرير في غضون الفترة المقبلة. وأوضح أن «هيكلية قيادة عمليات التحرير باتت كاملة لكن هناك خلافات بسيطة جداً ستبادر اللجنة إلى حلها بالتنسيق مع الحكومة»، ونأمل خلال الفترة المقبلة بدء خطوات تحرير الموصل. وأضاف عبد الله «هناك إشكالية بين وزير الدفاع وقائد عمليات تحرير الموصل الذي لم يتم ترشيحه من قبل الوزير، فضلاً عن خلافات بسيطة أخرى بين الوزارة وقيادة عمليات التحرير». وذكر أنه تم التطرق لآلية التنسيق بين الجهات المعنية بتحرير الموصل لأن التحالف الدولي سيكون له دوراً كبيراً في هذه المعركة، بوساطة الضربات الجوية ودور المستشارين في قيادة العمليات المشتركة».

من جانب آخر، كشف رئيس المجلس اليزيدي بسنجار أمس، أن المئات من مسلحي قوات الحماية الشعبية الكردية السورية دخلت إلى الأراضي العراقية، استعداداً لشن هجوم على مدينة سنجار غرب الموصل لانتزاعها من «داعش». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا