• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

«داعش» يعدم عسكرياً من جيش الأسد دهساً بدبابة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

بيروت (وكالات) نشر المرصد السوري الحقوقي شريط فيديو يظهر عملية إعدام نفذها تنظيم «داعش» بحق عنصر من قوات النظام الحاكم مستخدمين دبابة، وأظهر الشريط، العنصر وهو يرتدي اللباس البرتقالي ويجثي على ركبتيه، وقال في اعترافاته إن اسمه فادي عمار زيدان ويبلغ من العمر 19 عاماً ويتحدر من قرية سيانو بمنطقة جبلة في ريف اللاذقية الجنوبي. وأضاف العنصر في اعترافاته قائلاً «التحقت بالجيش بعقد مع المخابرات الجوية، وسجلت العقد بمطار حماة، وأرسلوني لاداوم في حقل الشاعر، وبقيت للشهر السابع وأرسلوني بعدها لمنطقة اسمها جزل، وبقيت فيها 4 أيام و(داعش) أتى بي، وأنا كنت بمنطقة جزل وكان اختصاصي سائق دبابة، وأنا دهست على جثث لجنود (داعش) بالدبابة». وأظهر الشريط بعدها، عنصراً من التنظيم المتشدد وهو يقف خلف عنصر القوات النظامية، قائلاً «هذا المرتد النجس قد دهس إخواننا وهم أموات بالدبابة، لذلك تقرر أن يدهس بالدبابة وهو حي». وبعدها ظهر عنصر قوات النظام وهو مكبل ويقف في وسط شارع وقد أحاط به عدد من عناصر التنظيم ومن أمامه دبابة تتقدم نحوه، ليقوم سائق الدبابة بدهسه وإكمال طريقه بالدبابة فوق الجثة ما أسفر عن هرسها. وكان المرصد أشار إلى تلقيه معلومات نهاية سبتمبر المنصرم، عن أن «داعش» سيعدم عناصر من قوات النظام، دهساً بالدبابات، وهي أول عملية إعدام من نوعها ينفذها التنظيم المتشدد بحق أسرى ومختطفين لديه في مناطق سيطرته بسوريا.