• الأربعاء 29 رجب 1438هـ - 26 أبريل 2017م
  05:41     الحشد العراقي يسيطر على مدينة أثرية جنوبي الموصل     

في ختام فعاليات «فاشن فورورد 6»

أزياء تحّلق بين الأزهار وتعزف لحن الطبيعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

أزهار البياتي (الشارقة)

اختتمت، أمس الأحد، احتفالية الموضة والجمال «فاشن فورورد 6» سلسلة فعالياتها الشائقة، مسدلة الستار على الحدث الأبرز في صناعة الأزياء مع تصميم الأكسسوارات والمجوهرات في الشرق الأوسط، مقدمة من فوق منصات فندق «مينا السلام» عروضاً مثيرة للنخبة من المصممين والمواهب الصاعدة، عاكسة وبالتعاون مع حي دبي للتصميم «D3» ملامح مستقبل هذا القطاع وسبل تطويره والارتقاء به في المواسم القادمة.

وقد شكل هذا المهرجان المهم لإنتاج الأزياء والأكسسوارات في مضمونه العام، صياغة جديدة لأسبوع دبي للموضة، مواكباً بأهميته وما يثيره من حوارات وخبرات تثري هذا المجال التجاري الناشط، أهم عواصم الموضة حول العالم، عبر مشاركات العديد من الأسماء المعروفة في عالم التصميم مع بعض دور الأزياء المحلية والعربية والإقليمية، ليعكس «فاشن فورورد» في موسمه السادس تنوعاً وغنى لافتا على مستوى الأداء والحضور.

خلال فعاليات اليوم الثالث زخرت منصات «فاشن فورورد» كافة بجدول مزدحم، جاء على قمته عرض دار أزياء «أماتو» مع المصمم العالمي «فيرن وان»، الذي شارك بتشكيلته الجديدة في خط الملابس الجاهزة «الردي تو وير»، مستوحياً من جماليات الطبيعة وموسم تفتح البراعم والأزهار ثيمة لمجموعته المترفة من الأزياء.

كما أثرت المصممة الإماراتية الواعدة الشيخة مدية الشرقي، اليوم الأخير بعرضها اللافت، مقدمة رؤيتها الخاصة في أناقة المرأة في موسمي ربيع وصيف 2016، التي استعادت من خلالها أجواء السبعينيات من العصر الماضي، مستلهمة موضوعها من أشهر ثورات الموضة في التاريخ المعاصر، موظفة عبرها فنوناً جميلة من التطريز والشغل اليدوي بالأحجار والخرز والشرائط وفق نمطها وطرازها المتميّز.

فيما جاء عرض دار «هاوس أوف نوماند» مع المصممين أحمد السيد، وصالح البنا، وتشكيلتهما الأخيرة «أرض وسماء» بنمط عصري مختلف، ليعبّر عن تحّول في توجههما في أسلوب تناول الأزياء خلال المواسم المقبلة.

أما المصممة اللبنانية ديما عياد، فقد صاغت باقتها الجديدة من القطع والموديلات وفق أسلوب عصري اتسم بالبساطة والمرح، كما أظهرت مجموعة المصمم سعيد محروف أناقة وانسجاماً بين فنون الرسم والتطريز، حيث أثمر التعاون الذي جمع المصمم مع الرسام «ياسين مغناجي» المقيم في باريس، عن 10 تصاميم رائعة ومتميزة لمجموعة ربيع وصيف 2016.

كما قدمت المصممة «سابا تارك» مجموعتها المستوحاة من أعمال الفنان التكعيبي خوان جريس والحركة التكعيبية، مستعينة بتقنيات الليزر، والزخرفة ثلاثية الأبعاد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا