• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الفرسان» يتخطى «العنابي» بثلاثية برازيلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

محمد سيد أحمد (أبوظبي) خطف الأهلي فوزاً غالياً خارج أرضه على مضيفه فريق الوحدة بنتيجة 3-1 في اللقاء الذي جمع بينهما مساء أمس على استاد آل نهيان في ختام منافسات الجولة السادسة من دوري الخليج العربي. أحرز للأهلي البرازيلي إيفرتون ريبيرو في الدقيقتين 28 و72، ومواطنه ليما في الدقيقة 61، في حين قلص التشيلي فالديفيا الفارق بهدف الوحدة الوحيد في الدقيقة 78. بهذا الفوز واصل «الفرسان» سلسلة انتصاراته المحلية بتحقيق الفوز الرابع على التوالي في مسابقة الدوري، رافعاً رصيده إلى 12 نقطة، في حين أخفق الوحدة في الوصول إلى فوزه الثالث بعد خوضه 6 مباريات حتى الآن وتوقف رصيده عند 7 نقاط. غلب الحذر على أداء لاعبي الفريقين معظم أوقات الشوط الأول، ولم يقدموا المستوى الفني المأمول من النجوم الكبيرة التي يضمها الفريقان، ورغم التفوق النظري لأصحاب السعادة على منطقة المناورات، إلا أن الثلث الهجومي الأخير ظل بعيداً عن منطقة نفوذ المهاجمين تيجالي دينلسون معظم أوقات الشوط الأول. نجح ريبيرو في فك الاشتباك في الدقيقة 28 بهدف مباغت من تمريرة عرضية من جهة اليمين مرت من الجميع لتجد طريقها إلى شباك عادل الحوسني محرزاً هدف التقدم للأهلي. ورغم محاولات الوحدة إدراك التعادل، خاصة من خلال تسديدات مطر وفالديفيا من الركلات الحرة، إلا أنه أقرب فرصة لهز شباك ماجد ناصر أتيحت لتيجالي في الدقيقة 42 من هدية من إسماعيل مطر من ركلة حرة أيضاً خلف الحائط البشري لكن المحترف الأرجنتيني سددها خارج المرمى. تحسن الأداء نسبياً في الشوط الثاني الذي استهله أصحاب الأرض بهجوم مكثف، وتصدى القائم الأيسر لمرمى ماجد ناصر لتسديدة دينلسون الصاروخية في الدقيقة 50، ليتحول اللعب بعدها تجاه النصف الآخر من الملعب. وقاد «نجم المباراة» إيفرتون ريبيرو هجمة من الجهة اليمنى ويمرر هدية إلى مواطنه ليما، الذي لم يتوان في إيداعها المرمى محرزاً هدف الأهلي الثاني في الدقيقة 61، قبل أن يعود هو نفسه ويحرز بسهولة من داخل منطقة الجزاء هدفه الشخصي الثاني والثالث للأهلي في الدقيقة 72. ونجح التشيلي فالديفيا في تقليص الفارق بتسديدة رائعه سكنت المقص الأيسر لماجد ناصر محرزاً أول أهدافه بقميص العنابي في الدقيقة 78. وكاد حمدان الكمالي أن يحرز الهدف الثاني للوحدة، إلا أن القائم الأيسر هذه المرة ناب عن ماجد ناصر وتصدى لتسديدة صاروخية من أقدام المدافع الدولي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا