• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الديربي».. صدمة للقادمين من الهند

بيليجريني: نقطة إيجابية بالأداء السلبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

محمد حامد (دبي)

هاجمت المواقع الإلكترونية للصحف اللندنية التعادل السلبي لديربي مانشستر الذي جمع اليونايتد وسيتي في إطار مواجهات المرحلة العاشرة للبريميرليج، حيث أشارت صحيفة «دايلي ميل» إلى أن القمة التي كان يترقبها الجميع لم تكن تستحق أن يقطع عشاق الكرة الإنجليزية آلاف الأميال لمشاهدتها، فقد سيطر عليها الحذر من الجانبين، وخاصة في شوطها الأول الذي لم يشهد أي تسديدة على المرمى، في مشهد يحدث للمرة الثانية في جميع مباريات المراحل العشرة للبريميرليج.

وتابعت الصحيفة الإنجليزية: «ديربي مانشستر شهد حضوراً جماهيرياً كبيراً، وكان من بين الحاضرين جمهور لمان يونايتد ومان سيتي أتى من أميركا والهند وغيرهما من دول العالم، إلا أن التعادل السلبي خذلهم، وسط مؤشرات تقول إن القمة الإنجليزية لم تكن تسحق عناء هذه الرحلة الطويلة».

وتابع التقرير: «انتفض اليونايتد في شوط المباراة الثاني، وأهدر أكثر من فرصة للتقدم كان من شأنها إعادة الحيوية للمباراة، فيما افتقد مان سيتي بشدة للثنائي دافيد سيلفا وسيرخيو أجويرو، ليكتفي فريق مانويل بيليجريني بنقطة التعادل التي أعادته لقمة جدول الترتيب بفارق الأهداف أمام أرسنال، ويملك كل منهما 22 نقطة من 7 إنتصارات، وتعادل، وخسارة كل منهما في مباراتين بعد مرور 10 جولات من منافسات البريميرليج».

أما صحيفة «التلجراف» فقد أشارت إلى أن الدفاع قال كلمته في قمة يونايتد وسيتي، ووصفت المباراة بـ«المحبطة» قياساً بالتوقعات التي سبقتها، والاهتمام الجماهيري والإعلامي الذي سبقها، وتابعت: «سيطر الأداء السلبي على يونايتد وسيتي في مباراة الديربي، وبدأت الإثارة في الدقيقة 88 حينما أهدر لينجارد فرصة هدف محققة وارتطمت الكرة التي سددها بعارضة جو هارت، وتمكن الأخير من التصدي لتسديدة أخرى هي الوحيدة على مرماه، مما يؤكد أن القمة التي كان يترقبها الجميع لم تكن على قدر التوقعات، واستفاد سيتي من التعادل السلبي بالعودة إلى القمة بفارق الأهداف أمام مدفعجية لندن».

من ناحيته قال مانويل بيليجريني، المدير الفني لمان سيتي، عقب المباراة: إنه يشعر بالرضا لحصول فريقه على نقطة جعلته في صدراة جدول الترتيب، ولكنه لا يشعر بالرضا عن أداء فريقه، وتابع المدرب التشيلي: «يظل التعادل والحصول على نقطة أمام اليونايتد في أولد ترافورد أمر جيد، في كرة القدم إذا لم تتمكن من الفوز فلا يجب أن تستسلم للخسارة، البعض قالوا إن سيتي ليس لديه تنظيم دفاعي جيد، ولكننا برهنا على خطأ ذلك، لدينا دفاع قوي وقد ظهر ذلك في شوط المباراة الثاني، على أي حال أشعر بالرضا لأننا حصلنا على نقطة، ولكنني لا أريد أن يقدم فريقي مثل هذا الأداء في المباريات القادمة».

أما لويس فان خال المدير الفني لمان يونايتد، فقد أبدى حزنه لعدم تمكن فريقه من حسم المباراة، وأضاف: «المباراة لم تكن سهلة على الطرفين، فريقي كان الأقرب للفوز، أعتقد أن اليونايتد لم يكن محظوظاً، لا يمكنني الشكوى من أداء فريقي، فقد سيطرنا على الكرة غالبية زمن المباراة، وهذا أمر رائع قياساً بأننا نواجه فريقاً مثل مان سيتي، ولكن كان يجب علينا حسم الأمور لمصلحتنا، لا فائدة من الأداء الجيد إذا لم يكن مشفوعاً بتحقيق الفوز».

وأشار فان خال إلى أن حكم المباراة كلاتنبيرج لم يمنح فريقة ركلة جزاء مستحقه لمصلحة أندير هيريرا، وتابع: «لقد حاولت مراراً وتكراراً مساندة تطبيق التكنولوجيا لحسم مثل هذه الأمور، يبدو أنني أقف وحيداً في الصحراء فيما يتعلق بتطبيق التقنيات الحديثة لمساعدة الحكام، لقد حرمنا الحكم من ركلة جزاء لمصلحة هيريرا، لا أرى أن هناك مبرراً لعدم الأخذ بالإعادة التلفزيونية في مثل هذه المواقف الجدلية، الحكم لا يمكنه أن يعطي قراراً صائباً بنسبة 100% في جزء من الثانية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا