• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تنظمه «أبوظبي للسياحة» للسنة الثانية في سوق القطارة

«مهرجان الِحرف».. عين على حياة الأجداد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

العين (الاتحاد)

تنظم هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة للسنة الثانية على التوالي مهرجان الحرف والصناعات التقليدية الذي ينطلق في مدينة العين خلال الفترة من 29 أكتوبر الجاري وحتى 7 نوفمبر القادم في سوق القطارة التراثي، يتخلله سلسلة من المسابقات والعروض والأنشطة التراثية، وذلك تحت رعاية سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية.

يهدف المهرجان إلى تسليط الضوء على أهمية الحرف والصناعات التقليديّة في التراث الإماراتي، وتعزيز الجهود التي يقوم بها ممارسو هذه الحرف من أجل صونها وإحيائها وتعليمها للأجيال القادمة باعتبارها مكوناً أساساً للهوية الوطنية.

وتركز المسابقات المصاحبة للمهرجان على إحياء مجموعة من الحرف التراثية التي كان لها دور وظيفي في الحياة القديمة، كما تشجع على الابتكار، والمحافظة على الأصالة.

وقال الدكتور ناصر علي الحميري، مدير إدارة التراث المعنوي في الهيئة «يشكل المهرجان فرصة سانحة لالتقاء الكثير من الحرفيين والحرفيات الذين امتلكوا مهارات خاصة في ممارسة الحرف التي عرفها مجتمع الإمارات منذ القدم، وحافظوا عليها عبر الزمن، كما أنه محطة مهمة لدراسة واقع هذه الحرف وتحديد آفاق تطويرها، خاصة أن التراث برموزه الأصيلة يعد موجهاً ومنارة يُهتدى بها في تعزيز مشاعر الانتماء للوطن، ونحن في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة نطبق استراتيجية طموحة للمحافظة على الحرف والصناعات التقليدية والتراث بعناصره المتنوعة».

من جهته، قال سعيد حمد الكعبي رئيس قسم الحرف والمنتجات التقليدية بالهيئة «ابتكر أجدادنا مجموعة من الحرف اليدوية والصناعات التقليدية تلبية لاحتياجاتهم اليومية، وهي قطع فنية وأساليب تعبيرية لا تخلو من جمال وإبداع، غير أنها انحسرت تحت وطأة الصناعات الحديثة فائقة التطور، لذلك عملنا على تنظيم مجموعة من المسابقات التي تشجع على الحفاظ على مهارات الحرفيين، وتحفز المشاركين على الابتكار بما يتلاءم مع روح العصر. وتشمل هذه المسابقات، الحرف اليدوية، واليولة، وإعداد القهوة العربية، والأكلات الشعبية، إلى جانب المسابقات الثقافية وبعضها يُطرح لأول مرة لإبراز المواهب وغرس روح التنافس بين الحرفيين».

كما يحتضن المهرجان هذا العام معرض الحرف والصناعات التقليدية الذي يسهم في إبراز المواهب التي يمتلكها أصحاب الإبداعات والخبرات، كما يؤكد أهمية العمل على تسويق المنتجات المحلية التي تعكس ذوقاً فنياً وتراثاً غنياً.

ويستقبل المهرجان زواره على بساط كرم الضيافة الإماراتية، حيث سيقدم لهم القهوة العربية، التمر، الحلوى والمأكولات الشعبية، التي تمنح الزوار فرصة لتجربة التقاليد المشتركة في تناولها، التي تجسد جوانب من الكرم العربي وقيم المجتمع الراسخة في عمق التراث الإماراتي.

يأتي افتتاح موسم القطارة التراثي الذي يستمر حتى مايو 2016، وإقامة مهرجان الحرف والصناعات التقليدية تحت مظلة الاحتفاء والترويج لمدينة العين من خلال الحملة الترويجية «العين دار الزين» التي كانت قد أطلقتها الهيئة مؤخراً وتستمر حتى ديسمبر 2015.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا