• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

فينجر يكمل 23 عاماً في قلعة «المدفعجية»

«البروفيسور» يجدد إقامته في «الإمارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

محمد حامد (دبي)

ينتهي عقد الفرنسي أرسين فينجر مع أرسنال في 2017، إلا أن هناك توجهاً قوياً في النادي اللندني للإبقاء عليه حتى عام 2019، وتجديد إقامته في «الإمارات» لعامين إضافيين، وهو مؤشر يؤكد الشعور بالرضا عن عمل «البروفيسور» الذي يعيش مع «الجنرز» واحدة من أفضل فترات مسيرته التدريبية، فقد تمكن من قهر البايرن في دوري الأبطال، وتفوق على إيفرتون في بطولة الدوري ليعود بقوة إلى دائرة الصدارة والمنافسة الحقيقية على لقب البريميرليج الغائب عن خزائن النادي منذ عام 2004.

وأشارت صحيفة «الميرور» في تقرير لها إلى أن عدم فوز أرسنال بلقب الدوري طوال السنوات الماضية كان يشكل عامل ضغط على فينجر، ولكنه أثبت بما يقدمه الفريق تحت قيادته الموسم الجاري أحقيته بالبقاء لسنوات قادمة لكي يحصد النجاح، ويحقق الألقاب التي يتعطش لها عشاق «المدفعجية».

وتابع التقرير:«أرسنال يقدم أفضل عروضه في الأسابيع الأخيرة، فقد تفوق أداءً ونتيجة على اليونايتد، وواتفورد، ثم إيفرتون، ومن قبلهم أسقط ليستر سيتي بخماسية لهدفين، فضلاً عن تحقيقه فوزاً مهماً على بايرن ميونيخ في الجولة الثالثة لمرحلة المجموعات بدوري الأبطال بهدفين دون مقابل، ليثبت فينجر أن الفريق لديه حاضر جيد، ومستقبل واعد».

وكشفت الصحيفة اللندنية عن أن إدارة أرسنال تقدم كافة أشكال الدعم المادي والمعنوي لفينجر، سواء بفتح باب التفاوض للإبقاء عليه حتى عام 2019، أو منحه الميزانية المناسبة لجلب لاعبين جدد في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، وفقاً لحاجة الفريق، وفي حال وافق فينجر على البقاء مع الجنرز حتى عام 2019، فإنه يكون بذلك قد أمضى 23 عاماً على رأس الجهاز الفني للفريق اللندني.

وفي استطلاع للرأي نشرته صحيفة «الميرور» حول ما إذا كان فينجر يستحق تمديد إقامته في «الإمارات» معقل أرسنال، أجاب 77% بـ«نعم»، فيما رفض 23% من المصوتين الإبقاء على المدرب الفرنسي أكثر من ذلك في ستاد الإمارات، في إشارة إلى ضرورة البحث عن قيادة فنية جديدة.

فينجر البالغ 66 عاماً، بدء مسيرته التدريبية مع أرسنال في أكتوبر 1996، وقاد الفريق في 1517 مباراة، محققاً الفوز في 824 مواجهة، والتعادل في 333 مباراة، وتلقى أرسنال معه 360 هزيمة بمختلف البطولات، وحصل الفريق اللندني على 15 بطولة تحت قيادة المدرب الملقب بـ«البروفيسور» أهمها لقب الدوري 3 مرات آخرها عام 2004، وكان إنجازه القاري الأفضل الوصول إلى نهائي دوري الأبطال عام 2006، إلا أنه خسر أمام البارسا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا