• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

وصف سياسة تصعيد الناشئين إلى الفريق الأول بالناجحة

النمر: الجيل الجديد قادر على إعادة الإنجازات للشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 فبراير 2014

عماد النمر (الشارقة) ــ أكد إبراهيم النمر المدير التنفيذي لشركة كرة القدم بنادي الشارقة، أن سياسة تصعيد الصغار إلى الفريق الأول ناجحة بكل المقاييس لأسباب عدة، أولها أن هؤلاء اللاعبين كانوا أبطال دوري 16 سنة، ثم دوري 19 سنة، وهذا يعني أنهم نخبة اللاعبين الموجودين في النادي، ويعرفون طريق البطولات منذ الصغر، ولديهم ثقافة الفوز وحب التحدي وعشق النادي، بجانب وجود المدرب القدير جمعة ربيع على رأس قطاع مدرسة الكرة بنادي الشارقة، وهؤلاء اللاعبون هم نتاج تربية كروية صحيحة تحت يد خبير يعرف خبايا كرة القدم الإماراتية، إضافة إلى عمل إداري كبير وناجح يقوده عبد العزيز محمد «عزوز» وباقي الإداريين في جميع الفرق.

وحول توقعه لمستقبل هذه المجموعة الصاعدة من اللاعبين وهل يمكن أن يكرروا جيل الإنجازات في الشارقة؟، قال إن المجموعة الصاعدة من اللاعبين الواعدين نثق في قدراتهم كثيراً، ونرى أنهم سيكونون امتدادا لجيل الإنجازات بفضل ما يملكونه من إمكانات كبيرة، وخلال موسمين فقط سوف يقودون الفريق إلى تحقيق النتائج المأمولة، وأن ظهور هذه المجموعة الناجحة جعل النادي لا يتعاقد مع لاعبين جدد في فترة الانتقالات الشتوية لوجود العناصر المتميزة في كل مراكز الفريق، ولثقتنا الكبيرة فيهم سيتم منحهم فرصة أكبر خلال الدور الثاني من الدوري.

مشاكل مالية

وعن المشاكل المالية التي يعاني منها نادي الشارقة التي ظهرت بوادرها، حينما تقدم عضو مجلس إدارة النادي مشرف الفريق الأول عيسى مير، والأزمة الثانية كانت مناشدة عيسى مير لمجلس الشارقة الرياضي عبر الإعلام بزيادة الدعم المالي للنادي، قال «لولا خوف عيسى مير وغيرته على النادي، ونظراً لقربه الشديد من الفريق، ورغبته في المحافظة على إنجازات الفريق خلال النصف الأول من الموسم، لما صرح بما قاله ولا تقدم باستقالته، فهو رجل يحب النجاح، ويرغب في استمرار عمله بنجاح، لكن عندما شعر بعدم توافر الدعم الكافي للفريق أعلن ذلك صراحة، من أجل إنقاذ الفريق من أزمته المالية، وعدم تراجع نتائج الفريق نتيجة لنقص السيولة المالية في النادي للصرف على الفريق.

وأضاف «لا ننسي الأيادي البيضاء لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في دعم ومساندة أندية الإمارة ونادي الشارقة، سواء في بداية الموسم أو منتصف الموسم، وكذلك جهود مجلس الشارقة الرياضي في دعم الأندية وتوفير متطلباتها، لكن هناك متطلبات كثيرة للاحتراف، لذلك نريد زيادة الدعم المالي للنادي للمحافظة على مسيرة النجاح التي يحققها الفريق حالياً، ورغبتنا في إعادة الشارقة إلى سابق عهده فريقاً للبطولات.

وأوضح أن جميع أندية الدولة سواء الغنية أو الفقيرة تعاني أزمات مالية تؤثر على خططها سواء المستقبلية أو الحالية، ونحن في الشارقة نسعى بكل ما نملك إلى تسيير أمورنا على قدر الإمكانات، لكن في كثير من الأحيان لا نستطيع التحرك من دون توافر المال اللازم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا