• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

القدس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يناير 2018

أقصى يا قدس الأقداس.. لقد داسك أسوأ الناس، واستباحوك بلا إحساس، وعسكروا في ساحتك واحتلوا أرضك.

يا قدس يا قبل التاريخ، يا رمز الصمود، إن الانتفاضة تعود، فالأقصى أسري بمحمد وأمَّ الأنبياء في صلاته، وبيت لحم كان فيها ميلاد عيسى ابن مريم، وستبقى فلسطين عربية رغم أنف الأعداء.

عماد خربوش

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا