• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

صحوة الأرسنال تضعه في المنافسة

«الفاشل» على القمة.. و«سبيشل ون» في الدائرة السوداء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

لندن (رويترز) تقدم أرسنال نحو قمة ترتيب الدوري الإنجليزي، بفوزه على إيفرتون 2-1 في يوم أسود بالنسبة لتشيلسي حامل اللقب، الذي طرد مدربه جوزيه مورينيو إلى المدرجات، وحصل فيه لاعب وسطه نيمانيا ماتيتش على بطاقة حمراء، إضافة إلى خسارة 2-1 أمام وستهام يونايتد. وتباينت وبشدة حظوظ الغريمين أرسين فينجر مدرب أرسنال ومورينيو مدرب تشيلسي، حيث لوح الأول بقبضته في الهواء من فرط السعادة على استاد الإمارات رغم وصف مورينيو له ذات يوم بأنه «متخصص في الفشل». في المقابل لم يظهر مورينيو المعروف بـ «سبيشل ون» ولا أي شخص من أفراد طاقمه الفني في المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء، عقب تراجع الفريق اللندني نحو المركز 15 في الترتيب برصيد 11 نقطة. وفي يوم حالك آخر لتشيلسي أنهى الفريق اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد الصربي ماتيتش، وازدادت الأمور سوءاً بعد أن رفض الحكم احتساب هدف لسيسك فابريجاس بداعي التسلل خلال الشوط الأول. وحقق أرسنال، الذي سجل هدفين في غضون 3 دقائق بوساطة أوليفييه جيرو ولوران كوسيلني، انتصاره الرابع على التوالي في الدوري الممتاز ليتصدر الترتيب برصيد 22 نقطة من 10 مباريات. وهذه أول مرة يتصدر فيها أرسنال جدول المسابقة منذ فبراير 2014، ليظل في الصدارة حتى نهاية المواجهة بين مانشستر سيتي، الذي تراجع نحو المركز الثاني برصيد 21 نقطة مع غريمه المحلي مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع برصيد 19 نقطة على استاد أولد ترافورد، والتي أقيمت مساء أمس. وأدت خامس هزيمة يمنى بها تشيلسي هذا الموسم إلى إنهاء وستهام يونايتد لليوم في المركز الثالث برصيد 20 نقطة عقب انتصاره بفضل ثنائية ماورو زاراتي إثر تسديدة قوية في الدقيقة 17 وضربة رأس من البديل أندي كارول قبل 11 دقيقة على نهاية زمن اللقاء. وسجل جاري كاهيل هدف تشيلسي الوحيد في الدقيقة 56، بعد أن أقدم الحكم جون موس على طرد مدرب تشيلسي إلى المدرجات قبل بداية الشوط الثاني، عقب محاولة البرتغالي مورينيو التحدث معه في نهاية الشوط الأول. وتوجه مورينيو للجلوس في المدرجات قبل أن يغادر الملعب قبل النهاية بثماني دقائق. وخسر تشيلسي 5 مرات هذا الموسم وهو ما يزيد بفارق مرتين عما خسره طوال الموسم الماضي عندما نال اللقب. وقال كاهيل لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي): «الأجواء في غرفة الملابس ليست جيدة، وهو ما يمكنك تخيله عندما تخسر، اللاعبون في حالة إحباط». وأضاف: «نشعر بالحيرة في بعض الأحيان، لم يتم احتساب هدف فابريجاس في الشوط الأول، وكان يجب احتساب هدف لنا بعد أن اجتازت الكرة خط المرمى، هذا يلخص الطريقة التي سارت بها المباراة». وكان كاهيل يشير إلى ضربة رأس من كيرت زوما في الشوط الأول، والتي بدا أنها اجتازت خط المرمى بفارق ضئيل. ولخصت هزيمة تشيلسي اليوم موسم مورينيو بأكمله. ومنذ خلافه مع إيفا كارنيرو، الطبيبة السابقة للفريق في المباراة الأولى، دخل مورينيو في العديد من الوقائع المثيرة للجدل. وغرم الاتحاد الانجليزي للعبة مورينيو الأسبوع الماضي مبلغ 50 ألف جنيه استرليني (76560 دولاراً) بسبب تعليقاته ضد الحكام عقب خسارة تشيلسي أمام ضيفه ساوثامبتون في الثالث من أكتوبر الجاري. ويواجه مورينيو الآن غرامة أخرى من الاتحاد الإنجليزي بسبب عدم تحدثه لوسائل الإعلام وعقوبة جديدة بسبب طرده. وبينما بات المدرب البرتغالي نموذجاً صارخاً على حجم مأساة ناديه، أنهى فينجر اليوم بابتسامة عريضة ارتسمت على وجهه. وبدا المدرب الفرنسي سعيداً من جديد بفوز فريقه عقب انتصاره 2-صفر على بايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء الماضي. وقال فينجر: «عندما تفوز بمباراة كبيرة مثل تلك التي فزت بها يوم الثلاثاء الماضي فإن بوسعك أن تفوز بعدها ثانية، هذا يكشف لك عن عقلية لاعبي فريقك». وسدد روميلو لوكاكو لاعب إيفرتون في العارضة، وتم طرد جاريث باري لاعب الوسط السابق لمنتخب انجلترا قبل النهاية، إلا أن هذا لم يقلل من حلاوة انتصار أرسنال. وسجل روس باركلي لإيفرتون في الدقيقة 44. وبقي ليستر سيتي، الذي يعد اسماً غير مألوف في قمة الترتيب، «خامساً» بفوزه 1-صفر على كريستال بالاس، مستفيداً من هدف جيمي فاردي، الذي هز الشباك للمباراة السابعة على التوالي في الدوري. وسجل فاردي في الدقيقة 59 محرزاً هدفه العاشر هذا الموسم، ليتصدر قائمة الهدافين حتى الآن. وفاز سوانزي سيتي 2-1 خارج ملعبه على استون فيلا، حيث أحرز أندريه آيو هدف الفوز، بعدما سجل شقيقه جوردان لأصحاب الأرض قبل ذلك. وأضافت تلك النتيجة المزيد من الضغوط على تيم شيروود مدرب أستون فيلا، الذي سيتراجع فريقه إلى قاع جدول الترتيب إذا ما فاز سندرلاند على نيوكاسل يونايتد. وفاز وست بروميتش البيون 1-صفر على مضيفه نوريتش سيتي بفضل هدف سالومون روندون، وتغلب واتفورد 2-صفر خارج ملعبه على ستوك سيتي، بعد أن سجل تروي ديني والأمين عبدي للفريق الفائز.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا