• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

بلازي: العراق على وشك التقسيم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2007

عواصم العالم - وكالات الأنباء: اعتبر وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي أمس في ختام لقاء مع نظيره القطري أن العراق بات ''على وشك التقسيم''. وقال دوست بلازي في مؤتمر صحافي عقب محادثات أجراها مع الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني: ''نحن بالطبع متفقون على استنتاج مؤسف: اننا على وشك التقسيم. ثمة اليوم وضع من انعدام الاستقرار الإقليمي''. وردد أن ''الحل الوحيد'' يكمن في ''انسحاب القوات الدولية. بحلول 2008 وفي ''إعادة دولة القانون''. من جهته قال وزير الخارجية القطري: ''حتى المسؤولين العراقيين غير قادرين في الوقت الحاضر على التخطيط لأي شيء بالنسبة للعراق. لا مجال للكلام عن خطة في الوقت الحاضر''. وأشار الى ''الفوضى'' المنتشرة في العراق. وفي إشارة الى المؤتمر الدولي لدعم العراق، قال: ''بالطبع، إن دول الجوار قد تساعد وقد لا تساعد، لكن على العراقيين ان يعتمدوا على أنفسهم في المقام الأول في التصدي للميليشيات وطمأنة مجمل الشعب العراقي''.

من جانب آخر نقلت صحيفة ''لوموند'' الفرنسية أمس عن نائب الرئيس السوري فاروق الشرع قوله إن بلاده متفائلة نسبيا بنجاح اجتماع دولي يستهدف تحقيق الاستقرار في العراق لكنه قال إن الكثير سيتوقف على توجه الولايات المتحدة. وقال الشرع في مقابلة مع الصحيفة ''إنني متفائل ولكني متفائل بقدر محسوب''. ومضى يقول ''اجتماع بغداد شيء جيد حتى وإن جاء متأخرا بعض الشيء. كان ينبغي أن يعقد قبل عامين. الكثير يعتمد على ما يدور في رأس الإدارة الأميركية''. ووجه نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي الدعوة لدول مجاورة للعراق بما في ذلك سوريا وإيران إلى جانب الولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى لحضور الاجتماع الذي يعقد في العاشر من مارس الجاري. .