• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يسير على خطى العملاق «بوفون»

دوناروما الحارس الأول لميلان في عمر الـ 16

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

مراد المصري (دبي) دخل الحارس جيانلويدي دوناروما سجلات تاريخ الكرة الإيطالية، حينما شارك أمس مع ميلان أمام ساسولو في الجولة التاسعة للدوري الإيطالي، وهو بعمر الـ 16 عاماً، ليسير على خطى أسطورة بلاده الذي يحمل نفس الاسم الأول جيانلويجي بوفون. وقرر الصربي ميهالوفيتش مدرب «الروزنيري» منح الثقة للحارس الذي يبلغ طوله 196 سم، على حساب المخضرم الإسباني دييجو لوبيز، وذلك في قرار خطف معه أضواء وسائل الإعلام التي سلطتها على النجم الصاعد، الذي دخل نادي العمالقة من بابه الواسع بالتواجد في تشكيلة بطل أوروبا 7 مرات، بعد فترة قصيرة وقياسية للغاية، حيث كان انضم إلى فريق تحت 15 سنة في ميلان، لكنه نجح بفرض نفسه في الفريق الإيطالي، فيما كانت اللقطة الأبرز بالنسبة له، حينما تصدى لركلة جزاء الألماني توني كروس لاعب ريال مدريد، في مباراة ودية أقيمت الصيف الماضي. وفيما اشتهرت إيطاليا دائماً بقدرتها على إنجاب أعظم حراس المرمى، حيث مر عليها دينو زوف الذي رفع كأس العالم عام 1982، مروراً بعدد من المواهب منها جانلوكا باليوكا ووالتر زينجا وتولدو، توقف الأمر لسنوات طويلة عند محطة جيانلويجي بوفون بطل العالم عام 2006، الذي بقي الخيار الأول لبلاده حتى يومنا هذا، فيما يبدو أن دوناروما هو الخليفة المنتظر له، حيث كان «الاخطبوط» بوفون، شارك لأول مرة في الدوري الإيطالي في صفوف بارما، حينما كان يبلغ من العمر 17 عاماً فقط. وكشف الحارس، إنه لطالما تمنى اللعب في صفوف ميلان، وقال: «أعشق هذا النادي، وحينما عرضوا على القدوم هنا، لم أفكر مرتين، أردت أن أحضر بسرعة ونجحت باللعب مع فريق أحبه». وأكد دوناروما، أن بوفون هو مثله الأعلى، وتابع: «جميع الحراس في إيطاليا يريدون أن يصبحوا مثل بوفون، أتمنى أن ألعب معه في المنتخب الوطني يوما ما». ولم يكن غريبا أن يكون مينو رايولا، هو وكيل أعماله حالياً، حيث يشتهر إنه متخصص في المواهب الصاعدة، إذ يدير حالياً أعمال الفرنسي بول بوجبا، كما إنه وكيل السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، ولم يبد الوكيل تعجبه من مشاركة لاعبه أمام ساسولو، وقال: «دوناروما يمتلك كافة الإمكانيات للعب مع الفرق الأوروبية الكبيرة، لو كان في أتلتيكو مدريد أو أياكس، لكن يلعب بشكل دائم حالياً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا