• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

إشادة عالمية بتنظيم البطولة في دبي

8 مباريات في ختام منافسات الدور الأول لـ «دولية» البادل تنس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

رضا سليم ومراد المصري (دبي) يسدل الستار مساء اليوم على مباريات الدور الأول من بطولة دبي الدولية لأساتذة البادل تنس، التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وينظمها اتحاد اللعبة بالتعاون مع الرابطة الدولية للبادل تنس، وتستمر حتى السبت المقبل، وتقام اليوم 8 مباريات، حيث يلتقي الرابعة مساء، الثنائي الأرجنتيني فريدريكو كويليس المصنف 16 عالميا، وزميله الإسباني جوردي مونوز بياكساس المصنف 20 عالميا، أمام الثنائي الإسباني إليخاندرو رويز جرانادوس المصنف 24 عالميا، والأرجنتيني إلياس استريلا المصنف 57. ويلتقي في نفس التوقيت الثنائي الإسباني خوان ليبرون شينكوا المصنف 30 عالميا، وزميله البرازيلي مارسيلو جارديم المصنف 25 عالمياً، مع الثنائي الفائز من مواجهة التصفيات التي تجمع ديرك جان وبينجامين كاساني مع الثنائي راؤول دياز وراؤول ماركوس دوران، فيما يلتقي في الخامسة والنصف مساء، الثنائي الأرجنتيني أندريس بريتوس المصنف 59 عالميا، ومواطنه خافيير إيسكلانتي المصنف 34، مع الفائز من مواجهة الثنائي إيميليو ميساس وبيدرو ريوس مع الثنائي خوان كروز وإيجناسيو جونزاليز جاديا. ويلتقي في نفس التوقيت، الثنائي، الإسباني أداي سانتانا فيريرو المصنف 17 عالميا، ومواطنه جيليرمو رودريجيز المصنف العاشر، مع الثنائي الإسباني بورخا أبيكيا المصنف 32، ومواطنه خوان شولتزي المصنف 58 عالميا، وفي الساعة السابعة مساء، يواجه الإسباني ألفارو رودريجيز المصنف 39 عالميا، ومواطنه خافيير لوبيز المصنف 36، الثنائي الأرجنتيني جابرييل ريك وسيباستيان نيروني المصنفان 18 عالميا، وبنفس التوقيت يلتقي الثنائي الأرجنتيني خوان مانويل فازكويز المصنف 35 عالميا ومواطنه لوتشيانو كابرا المصنف 22، مع الثنائي الفائز من مواجهة الإماراتيين سعيد المري وحسن شريف المرزوقي مع الثنائي جونزالو روبيو وأريس باتينيوتيس. وتقام الساعة الثامنة مساء مواجهة بين الثنائي الأرجنتيني فيرناندو بوجي المصنف 28 عالميا والإسباني جيمي زولواجا المصنف 32، مع الأرجنتيني جونزالو دياز المصنف 23 عالميا، والإسباني ماتياس نيكوليتي المصنف 37، وتختتم المواجهات بنفس التوقيت بلقاء الثنائي الإسباني إيرنيستو كاراسكو المصنف 38 عالميا، ومواطنه بيدرو مارتينيز المصنف 40، مع الثنائي الفائز من مواجهة خافير لوبيز وموريسيو أندريني مع طوني بوينو ولوكاس كونها. وأشاد هيرنان أوجست بالتنظيم ومكان البطولة، وقال: «شيء مذهل أن تقام المباريات في هذه الملاعب الرائعة، كانت هناك إشادة من اللاعبين الذين وصلوا أمس الأول، وشاهدوا الملاعب، وسعادتنا كبيرة بتنظيم أول بطولة لأساتذة البادل تنس خارج قارة أوروبا، ويسرنا أن تكون في دبي حيث لمسنا مدى الاهتمام والرعاية التي تنالها اللعبة وروعة المنشآت الرياضية التي تعتبر من الأحدث والأجمل في العالم». وأضاف: «تنظيم البطولة في دبي خطوة مهمة نحو نشر وتطوير البادل تنس ليس في دبي وحسب بل وفي الإمارات والمنطقة أيضا، وتستحق دبي أن تشهد أفضل اللاعبين على مستوى العالم وأن يأتوا إلى هنا ويتنافسوا معا، على مدار الأسبوع وستكون هذه النسخة هي الأفضل من بين البطولات الخمس التي تقام للأساتذة، ونتمنى أن يستمر التعاون بيننا من أجل تنظيم المزيد من البطولات خلال المستقبل من أجل تطور هذه الرياضة الرائعة ونشرها في الدولة والمنطقة». وتابع: «هذه أول مرة تقام البطولة خارج أوروبا وإسبانيا، العام الماضي عندما جئت إلى هنا، وتحدثنا مع اتحاد الإمارات لتنظيم البطولة، كنا نبحث عن أرض جديدة ننشر فيها اللعبة، ولم نجد أفضل من دبي للترويج لهذه اللعبة». وعبر اللاعبان ميجيل لامبيرتي وأوجستين جوميز سيلينجو عن سعادتهما بالتواجد في دبي والمنافسة على لقب البطولة، وأبديا إعجابهما الكبير بالمنشآت التي يضمها مجمع ند الشبا الرياضي والاستعدادات التي أجرتها اللجنة المنظمة لتنظيم البطولة والاهتمام الذي وجدوه منذ وصولهما إلى أرض المطار، ولم يخف كل لاعب رغبته في القدوم إلى دبي للفوز بلقب هذه الجولة في أول نسخة لها خارج أوروبا. وقال ميجل: «نحن سعداء بالقدوم إلى دبي والمشاركة في هذه الجولة والتي بها أحلام كبيرة ولكننا في المقام الأول كنا ننتظر هذه الجولة ليس فقط من أجل المنافسة على لقبها والتأهل إلى النهائيات في الجولة الأخيرة في مدريد بل أيضا زيارة دبي التي سمعنا عنها كثيراً وعن الأجواء الجميلة فيها ومن المؤكد أننا سنعيش أياما رائعة مع حرص المسؤولين عن إنجاح الحدث والاهتمام المتزايد حولنا في كل مكان». وأوضح أوجستين أن ملعب البطولة رائع وتدربنا عليه ولا يقل عن أفضل ملاعب العالم وتابع: عندما تأتي إلى هنا لابد أن تتوقع أن تكون الترتيبات رائعة لأننا نعرف دبي والإمارات بشكل عام بأنها دائما تنجح في استضافة الأحداث العالمية، وبالنيابة عن زملائنا نشكر اللجنة المنظمة واتحاد البادل تنس على التنظيم المبهر. ترويسة أجرت اللجنة المنظمة للبادل تنس قرعة الدور الحاسم من التصفيات التي تلتقي فيها الفرق الأربعة الفائزة من تصفيات دبي مع الفرق الفائزة من التصفيات الدولية التي جرت بمدريد. ترويسة قامت اللجنة المنظمة بوضع 3 شاشات كبيرة داخل ملاعب البطولة بمجمع ند الشبا حتى يتمكن الجمهور من متابعة التفاصيل خاصة أن الشاشات مرتبطة بالنقل التلفزيوني. 113 ألف يورو جوائز الحدث العالمي خوري: استضافة البطولات الدولية تطور اللعبة محلياً دبي (الاتحاد) عقدت اللجنة المنظمة للبطولة مؤتمراً صحفياً للإعلان عن تفاصيل ورعاة هذا الحدث، حضر المؤتمر خليفة يوسف خوري، النائب الأول لرئيس اتحاد «البادل تنس» رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، ومحمد المطيوعي، النائب الثاني للرئيس الاتحاد مدير البطولة، وماجد عبد الرحمن البستكي، رئيس اللجنة الإعلامية للبطولة، ومحمد الخياط، ممثل مجموعة ميدان، وهيرنان أوجست، مدير التطوير الدولي للمنظمة العالمية للبادل تنس، وعلي المرزوقي، رئيس اللجنة الفنية للبطولة، واللاعبان ميجيل لامبيرتي المصنف رقم 5 في العالم وأوجستين جوميز سيلينجو المصنف رقم 6 في العالم. وقال خليفة خوري، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، في بداية المؤتمر: «باسم اتحاد البادل تنس واللجنة المنظمة للبطولة نرحب بنخبة اللاعبين من مختلف الدول والجنسيات للتنافس في ملاعب مجمع «ند الشبا» الرياضي الذي بات مركزاً لنشر وتطوير هذه الرياضة الرائعة وملتقى لأبرز نجومها الدوليين ولاعبينا من دولة الإمارات العربية المتحدة». وأضاف: «الحدث هذه المرة يكتسب قيمة فنية كبرى كونه يجمع أكثر من 100 من أساتذة اللعبة يتنافسون في بطولة رسمية ضمن السلسة العالمية، كما يكتسب أهمية تاريخية لكون هذه البطولة الكبرى تخرج من أوروبا للمرة الأولى ليتم تنظيمها هنا، وهو إنجاز للبادل تنس في دولة الإمارات العربية المتحدة، رغم أن اتحاد اللعبة هنا تأسس في 14 يوليو 2014». وأشاد خوري بدعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد للبطولة، وقال: «بفضل رعاية ودعم وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، تم تأسيس اتحادنا وتشييد هذه الملاعب الحديثة، كما أن قيادة الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيس اتحاد «البادل تنس» أسهمت في إحداث نقلة للعبة، واستطاع الاتحاد خلال أقل من 18 شهراً تنظيم العديد من البطولات المحلية والدولية وزيادة عدد ممارسي اللعبة من جميع الجنسيات، واكتسبت كوادرنا الوطنية خبرة كبيرة في تنظيم أهم البطولات، وهو الأمر الذي يجعلنا ننظم بطولة الأساتذة هذه، ونعد الرابطة الدولية واللاعبين المشاركين بالتميز والجودة في التنظيم وبتوفير كل سبل النجاح والتألق للمشاركين». وأكد على الإعداد للمستقبل، وقال: «نحرص على الإرث الذي يتركه تنظيم البطولات الكبرى لدينا، لأن هدفنا ليس فقط استضافة نجوم وأبطال اللعبة للتنافس فيما بينهم على أرضنا، وإنما الاستفادة من تواجد هؤلاء الأبطال وتنافسهم أمام جمهورنا لرفع المستوى الفني للاعبينا وزيادة عدد ممارسي هذه الرياضة واستقطاب جمهور أكبر من مختلف الفئات». وأضاف: «عملت اللجنة المنظمة للبطولة بتوجيهات ومتابعة الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم على تنظيم العديد من الفقرات المصاحبة للبطولة والموجهة لمختلف فئات المجتمع ودعوتهم لحضور المنافسات وتوفير الدروس المجانية لهم لتعلم هذه الرياضة وفتح آفاق التطور لهم من أجل تكوين قاعدة واسعة لها في مختلف مدن دولة الإمارات العربية المتحدة». من جانبه، أكد محمد المطيوعي أن دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي لرياضة «البادل تنس» في الدولة ساهم في وصول اللعبة بالدولة إلى مستويات متقدمة خلال 3 سنوات فقط من عمرها، كما ساهم في أن تكون دبي أول مدينة خارج قارة أوروبا تستضيف هذه البطولة». وكشف المطيوعي عن أن جوائز البطولة تقدر بـ113 ألف يورو، طبقاً للوائح المنظمة الدولية للعبة، وقال: «نعد المشاركين في هذه البطولة التي تشهد مشاركة نخبة أساتذة اللعبة على توفير جميع متطلبات النجاح لهم لتقديم أفضل العروض والتنافس على اللقب بقوة، كما نعِد جمهور البطولة بأنهم سيكونون ضيوفاً مميزين، ونحن على ثقة بأن كل واحد من اللاعبين والجمهور الأجنبي سيعود لوطنه بالكثير من الذكريات الرائعة عن وطننا ومدينتنا، أما جمهورنا الوفي في داخل الدولة فنقول لهم انتظروا المزيد من البطولات في هذه الرياضة الرائعة». وأضاف: مرة أخرى تشهد ملاعب «البادل التنس» في مجمع «ند الشبا» الرياضي الرائع تجمعاً لنجوم وأبطال اللعبة، لكن التجمع هذه المرة سيكون الأول من نوعه في المنطقة والشرق الأوسط، كما سيكون مخصصاً لفئة الأساتذة التي تعتبر أقوى منافسات السلسة العالمية، وهو أمر نراه بداية لمرحلة جديدة في اللعبة وأوضح أن اللجنة المنظمة للبطولة وضعت كل الترتيبات لإنجاح البطولة وتعهدت للمشاركين توفير جميع مستلزمات النجاح لهم لتقديم أفضل العروض والتنافس على اللقب بقوة، كما نعد جمهور البطولة بأنهم سيكونون ضيوفاً مميزين، ونحن على ثقة بأن كل واحد من اللاعبين والجمهور الأجنبي سيعود لوطنه بالكثير من الذكريات الرائعة عن وطننا ومدينتنا، أما جمهورنا الوفي في داخل الدولة فنقول لهم انتظروا المزيد من البطولات في هذه الرياضة الرائعة». أفضل 4 ثنائيات يتأهلون إلى مدريد دبي (الاتحاد) أكد علي شريف المرزوقي رئيس اللجنة الفنية للبطولة أن الحدث يشهد منافسة كبيرة بين عدد كبير من النجوم العالميين وهناك 104 لاعبين ولاعبات يتنافسون على النقاط المؤهلة للنهائيات حيث يعبر 4 ثنائيات لمواجهة اللاعبين الذين تأهلوا من التصفيات الأخيرة، مشيرا إلى أن الرجال يتنافسون على 1700 نقطة والسيدات تتنافس على 1000 نقطة، ويشارك في مسابقة السيدات 48 لاعبة من المصنفات، بينما يتنافس 56 لاعبا في منافسات الرجال. وأوضح أن بطولة دبي تمثل إحدى الجولات الخمس الكبرى على مستوى العالم، والمتأهلون سيصعدون إلى النهائيات التي ستقام في العاصمة الإسبانية مدريد خلال شهر ديسمبر المقبل، موجها الشكر إلى جميع الرعاة والشركاء الذين ساهموا في إنجاز الحدث الدولي منوها إلى أن اللجنة المنظمة عمدت لبدء المنافسات من الرابعة عصرا حتى يتسنى للجمهور الحضور إلى المجمع ومتابعة المباريات. رعاة البطولة دبي (الاتحاد) يرعى البطولة، مجموعة ميدان، مجمع ند الشبا الرياضي، الطاير للسيارات، بنك الإمارات دبي الوطني، هيئة الطرق والمواصلات، مجلس دبي الرياضي، هيلز للدعاية والإعلان، هيد لصناعة التجهيزات الرياضية، قناة دبي الرياضية، قناة أبوظبي الرياضية، نظارات الجابر، و«مي ميديا». الخياط: ميدان واجهة لكل الأحداث العالمية دبي (الاتحاد) عبر محمد عبدالناصر الخياط نائب رئيس الشؤون التجارية في مجموعة ميدان عن سعادته بان تكون ميدان جزءاً من دعم ورعاية هذا الحدث الذي يقام لأول مرة في دبي، وأوضح بان وجود ميدان راعي ماسي يأتي تأكيداً للدور الكبير الذي تقوم به مجموعة ميدان في كل الأحداث التي تقام في الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص، بالإضافة إلى الأحداث التي تخص ميدان منها سباقات الفروسية، وباتت ميدان واجهة للأحداث العالمية. ووجه الخياط الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وإلى الشيخ سعيد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيس اتحاد البادل تنس على استقدام هذه البطولة العالمية إلى دبي والتي لها أبعاد رياضة وسياحية كبيرة ليس فقط لدبي بل للإمارات بشكل عام لأنها بطولة تجمع أفضل اللاعبين على مستوى العالم، وسيكون لها مردود من خلال هذه الكوكبة من اللاعبين في نقل ما يشاهدونه إلى بلادهم. فتح الأبواب أمام الجمهور بالمجان دبي (الاتحاد) فتحت اللجنة المنظمة للبطولة أبواب مجمع ند الشبا أمام الجمهور لمتابعة المنافسات بالمجان، كما سيقوم اللاعبون المشاركون في البطولة باصطحاب أفراد عائلاتهم وأصدقائهم الذين يسافرون معهم عادة في مختلف البطولات حول العالم على مدار العام، بما جعلها تقدم لهم عروضا رائعة للحدث الذي يقام لأول مرة في المنطقة. وقامت اللجنة المنظمة بتقسيم الفنادق إلى ثلاث فئات بحسب تصنيف النجوم، بتكلفة مادية معقولة وجاذبة للإقامة في فنادق من فئة خمس وأربع وثلاث نجوم، مع توفير عروض على تذاكر السفر وخدمة التوصل من المطار، وتهدف اللجنة المنظمة من ذلك لدعم قطاع السياحة الرياضية وتحويل البطولة إلى تظاهرة اجتماعية ضخمة تقدم للاعبين وعائلاتهم تجربة فريدة من نوعها للتعرف على معالم الدولة التي تتميز بكرم الضيافة العربية، وتطورها الحضاري وطبيعتها الجميلة .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا