• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

وزير التربية يبحث التعاون مع وفد سنغافوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2007

أكد معالي الدكتور حنيف حسن علي وزير التربية والتعليم أن تحقيق مبدأ ''تدريس أقل.. وتعلم أكثر'' بجانب تنوع الخريطة التعليمية، وبناء مدارس متخصصة، وزيادة الروابط بين المدرسة والمجتمع، وتطوير آليات عمل مبدعة في التعليم، وتشجيع الإبداع والتعلم المستمر، ومكافأة التميز الإداري تعد من أولويات نجاح تجربة سنغافورة التعليمية الناجحة، وهو ما تسعى الوزارة إلى تطبيقه والأخذ بتجارب تربوية عالمية في إطار خطط الوزارة لتطوير التعليم.

وكان معالي الدكتور حنيف حسن قد التقى أمس الأول الوفد الأكاديمي السنغافوري الزائر، والذي ضم قيادات وخبراء من وزارة التعليم والمعهد الوطني السنغافوري المشاركين في إدارة وتطوير كلية الإمارات للتعليم المتقدم في أبوظبي بحضور سعادة مبارك سعيد الشامسى مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم. وتم خلال اللقاء استعراض الخطط والبرامج المزمع تطبيقها والمشروعات المشتركة بين الوزارة والمجلس للنهوض بالتعليم ومخرجاته وآفاق التعاون المستقبلية.

وقدم الوفد السنغافوري الزائر عرضاً للأهداف والمشاريع الخاصة بالمناهج الحديثة والمتطورة والأبحاث التي تستهدف رفع المستويات والكفاءات لمحاور العملية التعليمة وأهمها الطالب والمعلم.

وقدم الوفد الزائر خطط التعاون الجاري تنفيذها مع الوزارة ومجلس أبوظبي للتعليم في مجالات العلوم العصرية وكيفية إعداد المعلم العصري والبرامج المطبقة في مجالات الحاسب الآلي واللغة الإنجليزية المتقدمة للقيادات التربوية في مدارس الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال