• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«اليد المرتعشة» لا تصنع تاريخاً

سلطان: جاهزون للمحاسبة.. ومشاكلنا «إنذار» قبل الآسيوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

رضا سليم (دبي)

«اليد المرتعشة لا تصنع تاريخاً»، ولا يمكن أن تحقق إنجازات، في ظل المعاناة التي تعيشها بعد الخروج المهين من دورة الألعاب الخليجية الثانية صفر اليد، فلم يحقق منتخبنا أي فوز في مبارياته الأربع، التي لعبها بالدورة واستحق المركز الأخير بجدارة، وجاءت الأسباب متعددة لخروج المنتخب بهذا الشكل، وربما المتابع للمنتخب في الفترة الماضية كان يتوقع خساراته بهذا الشكل نظراً للظروف التي مر بها المنتخب قبل السفر إلى الدمام والمشاكل التي كانت تمثل العائق الأساسي وراء إعداد اللاعبين وتجهيزهم للدورة.

ولعل المستوى الذي ظهر به المنتخب في الدمام يعد بمثابة جرس إنذار له قبل البطولة الآسيوية المؤهلة لبطولة العالم بفرنسا 2017، والتي من المنتظر أن تقام في الإمارات، وهناك هدف أساسي من استضافة البطولة بتحقيق حلم التأهل للمونديال للمرة الثانية في تاريخه، ولكن إعداد المنتخب وغياب اللاعبين يمثل عقبة كبيرة في طريق تحقيق هذا الحلم.

فلم يتم إعداد المنتخب قبل الدورة بالشكل المناسب والذي يضعه في دائرة التنافس في الوقت الذي استعدت بقية المنتخبات منذ عدة شهور في الوقت الذي فشل الاتحاد في تنفيذ معسكر خارجي في سلوفينيا ومن بعده في القاهرة ولم يجد أمامه سوى معسكر الدوحة الذي لم يحقق الفائدة الفنية المرجوة نظراً لقصر مدته بالإضافة إلى اللعب مع أندية قطرية، وكان من المفترض أن يقام هذا المعسكر منذ عدة أشهر.

في الوقت الذي سعى اتحاد اليد لحل مشاكل اللاعبين بشأن التفرغ واضطر لدفع مبالغ مالية لإنهاء إجازات بعض اللاعبين إلا أنه فشل في حسم كل الإجازات، وغاب عن المنتخب 9 لاعبين ما بين الإصابات وظروف العمل، ومنهم عيسى البناي وسعيد راشد وجمعة عبيد وعبدالرحمن الزعابي وحسن محمد وعيسى فيصل وأحمد سالم ووحيد مراد ومحمد عبدالله.

اما على المستوى الفني، فقد عانى الجهاز الفني من غياب اللاعبين خلال التدريبات في المعسكر المفتوح في دبي، ووصل العدد إلى 4 لاعبين فقط في التدريبات ولم يكتمل التدريب ولو مرة واحدة، وهو ما شكل صعوبة في قيام الجهاز الفني بمهمته في تجهيز اللاعبين للدورة كما لم تكتمل قائمة الفريق ولم يعد أمام المدرب منير نب حسن خيارات أخرى، في اختيار القائمة بعدما وصل عدد اللاعبين قبل السفر إلى 17 لاعبا فقط، واضطرت البعثة إلى تسجيل جميع اللاعبين لأن القائمة المطلوبة 18 طبقا لنظام الدورة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا