• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خالد مراد يخرج عن صمته ويتساءل:

أين الخلل.. في اتحاد الطائرة أم الأندية أم «الهيئة»؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

أسامة أحمد (الشارقة) خرج خالد مراد عضو اتحاد الطائرة عن صمته ليضع النقاط على الحروف حول تداعيات ما حدث لمنتخبنا خلال مشاركته في دورة الألعاب الخليجية بالدمام وحصوله على المركز الأخير الذي فتح بركان الغضب في وسط الطائرة، حيث تعالت الأصوات مطالبة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بمحاسبة اتحاد الطائرة على هذه النتائج السلبية في «أولمبياد الدمام» والتي أحزنت كل منتسب إلى اللعبة. استهل مراد حديثه بقوله: اتحاد الطائرة مستعد للمحاسبة والمناظرة مع الذين تعالت أصواتهم بعد حصول «المنتخب» على المركز الأخير في هذه التظاهرة الخليجية. وأشار عضو اتحاد الطائرة إلى أن المحاسبة تتم في الأمور المالية، مبينا أنهم يعملون في الاتحاد متطوعين وجاهزين لأي محاسبة إن كان هناك أي تقصير من جانبهم. وطالب عضو اتحاد الطائرة أصحاب الأصوات الغاضبة بالتعرف على واقع اللعبة قبل إصدار أي أحكام مسبقة، مبينا أن أبواب الاتحاد مفتوحة للجميع للاطلاع على الحقائق كاملة والإجابة على جميع الملاحظات، وبالتالي التعرف على واقع اللعبة في ظل الإمكانات المخصصة للمنتخبات الوطنية المختلفة من أجل تنوير الشارع الرياضي. وقال: يجب طرح كل الملاحظات أمام الجمعية العمومية من أجل مناقشتها على طاولة الحوار والبحث والتقييم حتى نصل للأسباب التي وقفت حجر عثرة على طريق المنتخب أو غيره. وكشف خالد مراد أن الموازنات المخصصة للمنتخبات الوطنية المختلفة لا تكفي لإقامة معسكر خارجي لمنتخب واحد، متسائلا كيف تطالبون بالنتائج في ظل هذه الموازنات؟! مؤكدا أن المنتخبات أساسها الأندية. وقال: يجب أن يعرف الجميع هل سخر الاتحاد الموازنات المخصصة بطريقة مثالية في إقامة المعسكرات الخاصة بمنتخب الرجال من أجل رسم صورة طيبة عن اللعبة خلال مشاركاته الخارجية وكم معسكرا أقامه الاتحاد لـ«الأبيض» قبل خوض تحدي أولمبياد الدمام؟. وتابع مراد: يجب تكاتف الجميع لتحديد الخلل الذي أدى إلى هذا الواقع الذي تعيشه الكرة الطائرة، هل في الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة أم الاتحاد أم الأندية؟ من أجل معرفة الأسباب الحقيقية التي أدت بنا إلى هذه النتائج السلبية في الألعاب الخليجية حتى تمكن معالجتها وعدم تكرارها. وناشد مراد الجميع: أرجوكم لا تذبحوا الجيل الحالي من لاعبي المنتخب، لأنه على الطريق الصحيح وفق البرنامج الموضوع من أجل إعادة بريق «الأبيض» في ظل المستويات الجيدة للاعبين. وأضاف: يجب الأخذ في الاعتبار أن الصحف البحرينية أشادت بالمستوى الذي قدمه شباب الأبيض أمام المنتخب البحريني وأكدت أن منتخبها فاز بصعوبة على نظيره الإماراتي. وأكد أن جميع اللاعبين يستحقون الشكر على تضحياتهم من أجل التواجد مع المنتخب في ظل المشاكل التي تطل برأسها قبل كل مشاركة خارجية، ويجب أن يكون هناك حل لأزمة التفرغ للرياضيين وغيره من المعوقات التي تهدد الرياضة الإماراتية، وتحد من سقف الطموحات، مبينا أن بعض اللاعبين ضحوا بإجازاتهم السنوية في ظل عدم حصولهم على إجازات من جهات عملهم للمشاركة مع المنتخب في المعسكر الخارجي أو التواجد معه في البطولات الخليجية. وحول تحديد المسؤولية عن ما حدث لمنتخبنا في الدمام، أكد أن المسؤولية مشتركة بين جميع الأطراف وليس هناك جهة بعينها تتحمل مسؤولية ما حدث. وأشار خالد مراد إلى أن نظام الدوري لن يطور اللاعبين في ظل «الدوام الطويل» وحضور اللاعب للمشاركة مع فريقه من «الدوام» إلى «الصالات»!. وعن تكرار مشهد الاستقالات في اتحاد الطائرة أكد أن بعض الأعضاء تركوا العمل في الاتحاد بسبب عدم مواكبتهم له من حضور والتزام. واختتم عضو اتحاد الطائرة حديثه بقوله: انه راض عن ما قدمة ويقوم به الاتحاد، وان ترشحه لعضوية الاتحاد دورة 2016- 2020 سابق لأوانه وبيد نادي الوصل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا