• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

15 مؤشرا على أن حياتك حلوة ولو ظننت عكس ذلك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 أكتوبر 2015

دينا عفيفي

أحيانا نشعر بأن حياتنا تنهار. ربما تكون قد فقدت وظيفة أو تركت شريك عمرك أو رسبت في اختبار ما وتشعر الآن باليأس والإحباط. قف لحظة وفكر.. الأمر ليس كذلك بالضرورة.

يقول وينستون تشرشل "يتكون النجاح من الانتقال من فشل لآخر دون أن تفقد حماسك"، وربما تشعر بأنك فاشل لكنك لست كذلك بالطبع.

فيما يلي 15 مؤشرا يظهر لك أن حياتك لا بأس بها حتى لو كنت تظن عكس ذلك.

1.     لقد عشت وتعلمت ما من أحد يقول إن الحياة سهلة. وفي حين أن العراقيل في الطريق ربما تكون صعبة لكن الرحلة تستحق العناء والمشقة. فكر مرة أخرى في إخفاقاتك، عليك أن تعرف أنها جميعا كان لها سبب وجزء من خطة أكبر. كل صعوبة جعلتك ما أنت عليه الآن وكل محنة حولتك إلى شخص رائع يتسم بالصمود. استمر في التحرك للأمام بإيمان وحب واعلم أن كل تجربة علمتك ما تحتاج معرفته كي تكون ما هو مقدر لك.   2.     لديك فراش وثير تنام عليه لا أنسى أبدا مقابلة أجريت على الراديو منذ فترة. كانت هناك شابة من هايتي تحكي حكايتها. كانت تتمنى أن يتمكن صغارها من الأكل ومن الالتحاق بالمدرسة مثل باقي الأطفال حولهم. الأمر المؤثر في هذه القصة هو الطريقة التي كانوا ينامون بها. كانوا جميعا يرقدون على أرض متربة ويأخذون ما تبقى من فراشهم ويبحثون عن مكان جاف. هذه القصة جعلتني أقدر فراشي كثيرا وأتمنى أن يكون لها الأثر ذاته عليك أنت.   3.     تسعى جاهدا أن تكون أفضل كونك تشعر بالإحباط لأنك لم تحققم ا تريد تحقيقه يظهر أنك تحاول. تحاول دائما أن تكون أفضل في الخطط الكبيرة وما دمت تواصل ذلك ستأتي السعادة مع النجاح والحب، فقط إياك واليأس. من أقوال اينشتاين الشهيرة "القصة ليست أنني ذكي بل أنني أبقى مع المشاكل لفترة أطول." اصمد ولا تتوقف عن المحاولة.   4.     كان لديك أو لديك الآن وظيفة أيا كانت الزاوية التي تنظر بها للموضوع فما زالت الجوانب الإيجابية تحيط بك من كل اتجاه. إذا كنت صاحب وظيفة الآن فهذا شيء رائع. احتفظ بها واعلم أنك سعيد الحظ. أما إذا كنت فقدت وظيفتك مؤخرا فلا تصاب بالذعر. كان لديك وظيفة في وقت سابق ويمكن أن تحصل على وظيفة أخرى ثانية. ربما تكون هذه هي الفرصة التي تنتظرها كي تفعل شيئا تحبه حقا. واصل البحث والأمل واعلم أنك قادر على تحقيق ما يبدو أنه مستحيل إذا بذلت جهدا وآمنت بقدراتك.   5.     المعرفة عند أطراف أصابعك في هذا اليوم وبهذه السن يمكن أن تتعلم أي شيء وكل شيء تريد. المعرفة هي حقا عند أطراف أصابعك. وبما أن المعرفة هي القوة، احصل على هذه القوة ودعها تساعدك في السعي وراء أحلامك. استغل كل فرص "التعلم" التي تجدها في طريقك.   6.     لديك طعام لتأكله في بعض الأحيان يكون حتى بكمية زائدة. الطعام نعمة نتجاهلها، لكن إذا غابت عنك لساعات محدودة تبدأ تشعر بضرورتها. استمتع بوجباتك أيا كانت وذكر نفسك بأن السعادة تكمن في الاستمتاع بكل ما هو بسيط في الحياة.   7.     لديك قوة الاختيار من أقوال أرسطو "التميز لا يأتي صدفة أبدا. دائما ما يكون نتيجة إصرار وجهود حقيقية وتنفيذ ذكي. إنه يمثل الاختيار الحكيم بين الكثير من البدائل. الاختيار لا الصدفة هو الذي يحدد مصيرك." ليس هناك أبلغ من هذا القول. استخدم قوة الاختيار لديك.   8.     شعرت بالحب في يوم ما الحب.. أن تشعر أن جسمك كله يتفاعل مع تلك اللحظة التي تسترق فيها نظرة للشخص الذي تحب. المرور بمثل هذه التجربة البسيطة الثرية بالمشاعر ستمنحك ذكريات تستمر معك إلى الأبد. أنت محظوظ جدا لأنك مررت بمثل هذه اللحظة الرائعة.   9.     لديك ماء نظيف يجب ألا تتجاهل هذه النعمة على الإطلاق. هناك أشحاص في العالم محرومون من الماء بسبب صعوبة الحصول عليه. هناك نحو 783 مليون شخص غير قادرين على الحصول على الماء النظيف في أنحاء العالم. قل الحمد لله وكن مدركا أن حياتك لا بأس بها حتى إن كنت تظن عكس ذلك.   10.     لديك حلم أيا كان حلمك، فإنه حلمك أنت الذي تمتلك القدرة على اعتناقه وصنعه. لا تتخلى عن الحلم أوعن حلمك. الأحلام من أفضل مكونات الحياة.   11.     سعادتك حقيقية لديك القدرة على اختيار السعادة لحياتك في كل ما تفعل وفي كل ظرف. سعادتك تتحدد بما إذا كنت قادرا على اكتشاف فرصة الشعور بالسعادة واقتناص هذه الفرصة. ربما تكون هذه اللحظة بسيطة جدا مثل أن ترى طفلا يضحك.   12.     لديك ملابس لترتديها وأحيانا تكون الخيارات كثيرة. أنت لست مضطرا لأن ترتدي ملابس بالية على سبيل المثال وتخرج الشارع بهذه الطريقة. أنت تستمتع بنعمة الملابس الأنيقة التي تناسب كل مناسبة ولديك القدرة على ستر جسمك.   13.     لديك القدرة على التسامح هل تتخيل كيف سيكون شكل العالم دون تسامح؟ هل تتخيل حياتك أنت دون تسامح؟ تحيل كيف سيكون حالك من إحباط وتعاسة إذا لم يكن لديك القدرة على التسامح تجاه أخطاء الآخرين وكذلك أخطائك أنت. ستكون الحياة شبه مستحيلة. لديك هبة فريدة هي التسامح والتغاضي عما فات.   14.     لديك ما هو أعظم من ذاتك رغم كل الأوقات التي كنت تغرق فيها بالمشاكل فإن لديك القدرة على التراجع وإدراك أن هناك ما هو أعظم من ذاتك يستحق الحياة من أجله. هذا الأمر ربما يكون الإيمان بالله، أو السعي من أجل أسرتك أو أصدقائك. يمنكك أن تؤمن بأن غرضك في الحياة هو تحقيق شيء سيكون أفضل بالنسبة لك أو مجرد إثبات درجة إيمانك بالله.   15.     لديك الفرصة لإقامة صداقات من كل العالم في هذا العصر يمكن أن يكون لديك صديق حميم يبعد عنك آلاف الكيلومترات لكنك قادر على الاستمتاع بجمال هذه الصداقة. أنت قادر على التعرف على شخص واحد في كل بلد تقريبا في العالم وهي ميزة لم تتح لأي جيل قبل ذلك. من وجهة نظري فإن قدرتك على صنع صداقات هي مؤشر أكيد على أن حياتك لا بأس بها حتى وإن كنت تظن عكس ذلك.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا