• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مؤلفة هاري بوتر ترفض المقاطعة الثقافية لإسرائيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 أكتوبر 2015

الاتحاد نت

ردت مجموعة من الشخصيات العامة في بريطانيا أشهرها مؤلفة سلسلة قصص هاري بوتر جيه.كيه رولينج على خطاب نشرته صحيفة "جارديان" البريطانية في فبراير من العام الجاري لمجموعة فنانين يعلنون فيه اعتزامهم مقاطعة اسرائيل ثقافيا.

ونشرت الصحيفة نص خطاب هذه المجموعة الرافضة للمقاطعة الثقافية والذي جاء فيه: "لا نؤمن بأن المقاطعة الاقتصادية مقبولة أو أن الخطاب الذي نشرتموه يمثل بدقة رأي المثقفين في بريطانيا. بالتالي نحن نكتب هذا الخطاب لنعلن تأييدنا بإطلاق مبادرة "الثقافة من أجل التعايش"، وكذلك أهداف هذه المبادرة وهي شبكة بريطانية مستقلة تمثل مجموعة متنوعة من المثقفين.

وسنسعى إلى تشجيع الحوار بشأن اسرائيل والفلسطينيين في مجتمع المثقفين والمبدعين على نطاق أوسع. وفي حين أننا ربما لا نتفق جميعا على سياسات الحكومة الاسرائيلية فإن النقطة المشتركة بيننا جميعا هي رغبتنا في التعايش السلمي. المقاطعة الثقافية التي تخص اسرائيل بالذكر هي مقاطعة تنطوي على التمييز وتسبب الانقسام ولن تخدم السلام. الحوار والتفاعل يشجع على قدر أكبر من الفهم والقبول المتبادل ومن خلال هذا الفهم والقبول يمكن اتخاذ خطوات نحو حل الصراع. في النهاية، نحن جميعا نؤمن بحل الدولتين بحيث يحدد كل من الشعبين مصيره مع وجود دولة اسرائيلية ودولة فلسطينية جنبا إلى جانب تعيشان في سلام وأمن. التفاعل الثقافي يمد الجسور ويغذي الحرية والحركة الإيجابية للتغيير. نحن نؤيد تماما هذه الأداة القوية للتغيير بدلا من مقاطعة استخدامها.

وقع على هذا الخطاب عشرات من الشخصيات العامة أشهرهم رولينج وبينهم أعضاء في البرلمان وشخصيات تمثل اليهود في بريطانيا مثل الحاخام جوناثان ويتنبرج كبير حاخامين اليهود الماسورتي (التقليديين) في بريطانيا.

 

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا