• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

"بداية النهاية" تثير أزمة بين الزواوي وحسن حبيب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2007

أثناء خروج يوسف الزواوي مدرب الشعب من استاد خليفة متوجها إلى حافلة الشعب كان الزميل حسن حبيب مقدم برنامج الجماهير في قناة دبي الرياضية يجري لقاءاته التلفزيونية وفجأة دخل عليه الزواوي صارخا بقوله: ''ماذا تقصد بقولك: بداية النهاية؟''، وظل الزواوي يعاتب حبيب لمدة 10 دقائق بسبب العبارة التي قالها حسن حبيب في برنامج الجماهير في الحلقة الماضية في الحديث عن فقرة مباراة العين والشعب في بطولة الكأس، وذكر حسن حبيب أن خسارة الشعب الثانية هي بداية النهاية، واتهم الزواوي حسن حبيب بأنه يتحامل على الشعب، وهذه الكلمة تحبط من عزيمة الفريق الذي قدم مستوى جيدا منذ بداية الدوري وكان في الصدارة، وفي المقابل لم تتكلم بهذا الأسلوب عن العين والأهلي عندما ظلا في دوامة الخسارة لفترات طويلة، ولا يجوز منك كمسؤول في برنامج مميز أن تحكم على الشعب بقولك: بداية النهاية. وأبدى المذيع حسن حبيب وجهة نظره، وأنه يتكلم عن كل الفرق بنفس المستوى، وأنه ذكر ذلك لمصلحة الشعب، إلا أنه قال للزواوي: إنني أتقبل النقد والملاحظات، ولكنني بالتأكيد لا أقصد ما ترمي إليه، فالبرنامج تلقائي وجماهيري ولا نتحامل على فريق لحساب فرق أخرى، فرد عليه الزواوي: إنني احترمك، ولكنني أتساءل فقط عن سبب الكلمة (بداية النهاية)، وكنت أتمنى لو استبدلتها بكلمة التراجع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال