• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

أكد أنه مسؤول عن إعادة فريقه إلى الطريق الصحيح

يوفانوفيتش: «العميد» يلعب في ظروف صعبة لكنه قادر على العودة بقوة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 03 فبراير 2014

صبري علي (دبي) - عبر الصربي إيفان يوفانوفيتش مدرب النصر عن قلقه، بسبب الظروف السيئة التي يواجهها فريقه في الوقت الحالي، وقال إن مواجهة بني ياس اليوم ستكون على درجة عالية من الصعوبة لأسباب عدة، لكونها  تأتي مباشرة بعد الخسارة القاسية أمام العين، في لقاء نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وبعد 3 هزائم متتالية في الدوري، بالإضافة إلى وجود غيابات عديدة تشهدها تشكيلة الفريق بين الإيقافات والإصابات.

وأضاف يوفانوفيتش: «رغم كل هذه الظروف، ليس أمامنا خيارات كثيرة في لقاء اليوم، وعلينا تحقيق الفوز لإعادة الاستقرار والتوازن للفريق، وأتمنى أن ننجح في هذه المهمة الصعبة أمام بني ياس»، مؤكداً أنه يبحث  دائماً عن الأسباب، التي أدت إلى حدوث هذه النتائج السلبية؛ لأن توالي الهزائم في كرة القدم أمر مزعج للغاية، مشيراً إلى أنه ينتظر ردة فعل إيجابية من اللاعبين، لإيقاف هذا النزيف، واستعادة المستوى، الذي كان عليه الفريق في الدور الأول.

وقال مدرب النصر: «يجب أن تكون لدينا القدرة على إخراج الفريق من هذا الموقف الصعب في أسرع وقت ممكن؛ لأننا فريق عريق يجب أن يعود بسرعة إلى وضعه الطبيعي، وأنا المسؤول عن إعادة الفريق إلى الطريق الصحيح واستعادة صورته الحقيقية، وذلك رغم ضيق الوقت بين الخروج من الكأس ومباراة بني ياس، خاصة أن عامل الوقت مهم جداً في مثل هذه الظروف التي يمر بها النصر».

وأضاف يوفانوفيتش: «ليس من السهل إعداد الفريق خلال 3 أيام، ونظراً لضيق الوقت حاولنا التركيز على  الجوانب النفسية أكثر من التجهيز البدني، معترفاً بأن غياب توريه وإيدير مع طارق أحمد سيجعل مهمة النصر (معقدة) في المباراة؛ لأننا مطالبون بإيجاد الحلول المناسبة لتعويض غياب هؤلاء اللاعبين»، مؤكداً أنه يملك حلولاً كثيرة في التشكيلة يمكن اللجوء إليها، وأنه يجب أن يتأقلم مع هذه الظروف ويحاول التغلب عليها.

وعن أسباب ظاهرة الغيابات في النصر وتراجع مستوى الفريق في المباريات الماضية، قال يوفانوفيتش: «افتقدنا العديد من اللاعبين المؤثرين في التشكيلة على امتداد شهر كامل، وفي كل مرة نحاول تغيير طريقة لعبنا بسبب هذه الغيابات، وكوني المسؤول الأول عن الجهاز الفني سوف أسعى دائماً لإيجاد الحلول، وهذا الأمر طبيعي في كرة القدم، ولا أبحث لنفسي عن أعذار لتبرير الهزائم المتكررة للفريق، وحاولنا تجهيز كل اللاعبين، لكن تحدث أمور غير متوقعة في المباريات يجب التعامل معها بشكل جيد».

وأضاف: «لا أنكر أن البطاقة الحمراء، التي حصل عليها طارق أحمد في مباراة الشعب، ثم الإنذار الثالث لليما أمام الأهلي أجبرانا على تغيير مراكز بقية اللاعبين مثل حبيب الفردان»، وأوضح أن اللاعب البرازيلي يشعر ببعض الآلام مرتبطة بالإصابة السابقة، التي كان قد تعرض لها في العضلة الضامة وإصابة أخرى في الركبة، لكنها ليست مقلقة، ومن المنتظر أن يعود قريباً إلى المباريات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا