• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

صالح الشرقي يفتتح عرس البلياردو العالمي بالفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2007

سيد عثمان:

شهد الشيخ صالح بن محمد الشرقي رئيس دائرة الصناعة والاقتصاد بالفجيرة افتتاح بطولة العالم الثالثة لمحترفي البلياردو التي ينظمها مطار الفجيرة الدولي بالتعاون مع اتحاد الإمارات للبلياردو والسنوكر والاتحاد الدولي وبمشاركة 64 لاعباً يمثلون 30 دولة وتستمر حتى يوم 8 مارس المقبل بصالة البستان بمدينة الفجيرة. كما شهد الافتتاح الشيخ الدكتور محمد بن صالح الشرقي ومحمد عبدالله السلامي رئيس هيئة الطيران المدني بالفجيرة والدكتور خالد المزروعي مدير عام مطار الفجيرة الدولي ورئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة ومستر إيان أندرسون رئيس الاتحاد الدولي للبلياردو وجوردان دوجلاس رئيس الاتحاد الإنجليزي وتمجيد عبدالله نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة داماس الراعي الماسي للبطولة والمهندس محمد سيف الأفخم نائب مدير بلدية الفجيرة وسليم الجنيبي مدير المنتخبات الوطنية عضو مجلس إدارة اتحاد البلياردو. وبدأ الحفل بكلمة للدكتور خالد المزروعي وجه خلالها أسمى آيات الشكر لصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة ولسمو الشيخ حمد بن سيف الشرقي نائب الحاكم ولسمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي ولي العهد والى الشيخ صالح بن محمد الشرقي راعي الحركة الرياضية بالإمارة ومدير عام دائرة الصناعة والاقتصاد لدعمهم اللامحدود للبطولة وتسخير كل الإمكانات لأجل نجاحها وتشريف الدولة، مشيراً الى أن اللجنة المنظمة دأبت منذ شهور على الإعداد القوي للبطولة لتظل الفجيرة قلعة للألعاب الفردية ولتحتفظ بمكانتها حسب اختيار الاتحاد الدولي كأفضل مدينة على مستوى العالم في تنظيم البطولة على مدى تاريخها الطويل وهو الأمر الذي يجعل أبناء الإمارات يجتهدون لمواصلة النجاح الذي تحقق خلال العامين الماضيين بالبطولتين الأولى والثاني للعالم. وأعلن إيان أندرسون رئيس الاتحاد الدولي في كلمته ثقته كبيرة في قدرة الفجيرة على التنظيم الرائع، وهو الأمر الذي عودتنا عليه في البطولتين السابقتين.

مليون درهم من داماس

وأكد تمجيد عبدالله نائب رئيس مجموعة داماس الراعي الماسي للبطولة حرص داماس على دعم الرياضة والرياضيين وكل الفعاليات التي تساهم في تشريف الدولة ومن بينها بطولة العالم للبلياردو . ولهذا فالمليون درهماً الذي قدمته داماس كدعم للبطولة يأتي كتأكيد لدور القطاع الخاص وأهمية مشاركته في ازدهار الحركة الرياضية بالدولة. وأشار أحمد ابراهيم سيف مدير البطولة والمروج العالمي إلى أن البطولة ما كانت ستحقق كل هذا النجاح المذهل على مدى ثلاث سنوات لولا دعم صاحب السمو حاكم الفجيرة ورعاية الشيخ صالح بن محمد الشرقي، ولهذا فالبطولة تأتي على قمة الأجندة العالمية للاتحاد الدولي ويحرص عمالقة اللعبة على المشاركة بها ولهذا يدرس الاتحاد الدولي بجدية زيادة المقاعد في البطولة الرابعة عام 2008 من 64 الى 96 لاعباً وهو الأمر الذي سيعطي الفرصة للعديد من النجوم ومن بينهم أبناء الإمارات للمنافسة على الجوائز التي تصل قيمتها الآن نصف مليون درهم.

وأشاد المهندس محمد سيف الأفخم نائب مدير عام بلدية الفجيرة في كلمة له بحرص البلدية على نجاح البطولة وذلك من منطلق مساهمتها في مختلف الفعاليات التي تبرز الوجه المشرق للفجيرة خاصة والإمارات عامة. عقب ذلك قدم مايك ماسي بطل العالم في الكرات الاستعراضية للبلياردو عرضاً شيقاً لفنون اللعبة الى جانب عرض محلي قدمه تمجيد عبدالله الذي أبدى براعة عالية باللعبة. ومن جانبه أبدى سليم الجنيبي مدير المنتخبات الوطنية وقوف اتحاد الإمارات قلباً وقالباً مع الفجيرة لأجل إنجاح البطولة وتشريف الدولة. تشارك بالبطولة 30 دولة من بينها الإمارات ومصر والسعودية وقطر والكويت والهند والفلبين وباكستان والأردن وماليزيا وسنغافورة واليابان وتايوان وإيران وأميركا وأستراليا وصربيا وجواتيمالا وإيطاليا وبولندا وإسبانيا وفنلندا والدانمارك وبلجيكا والمجر وكرواتيا والنرويج وجنوب أفريقيا وكندا.

نجوم المنتخب في البطولة

ويشارك بالبطولة 8 من نجوم اللعبة والمنتخب الوطني بالدولة وهم سليم الجنيبي مدير المنتخبات الوطنية وعمران سالم ومحمد الحوسني وعيسى البلوشي وعمر السركال وهاني الحوري والذين تأهلوا عبر الفوز ببطولة الإمارات وسعيد المطوع ومبارك الجنيبي اللذان تأهلا عبر تحقيقهما أفضل نتائج ببطولة الشرق الأوسط. هذا وتبدأ المنافسات الفعلية اليوم، وستقام 32 مباراة في 8 مجموعات بواقع 4 مباريات في كل مجموعة.

120 لاعباً في انطلاق كأس السنوكر

انطلقت بطولة كأس رئيس الدولة التصنيفية المفتوحة للسنوكر مساء أمس الأول بصالة نادي دبي للسنوكر مستضيف البطولة المقامة تحت رعاية الشيخ محمد مكتوم بن جمعة آل مكتوم رئيس الاتحاد، وبدعم من مجموعة باريس غاليري الذين رفعوا قيمة جوائز البطولة من 50 ألف درهم الى 100 ألف درهم. وتشهد البطولة- التي يشارك فيها 120 لاعباً من المصنفين، يتقدمهم لاعبو المنتخب الوطني والمحترفون من المقيمين على أرض الدولة- مشاركة كل من محمد شهاب، ومحمد الجوكر، وعبيد خليفة، وعيسى خليفة، وحميد الدرمكي، إلى جانب الهندي توماس، والباكستاني محمد شفيق، الى جانب البطل المصري هاني حسن، وغيرهم من المتميزين باللعبة من المقيمين. وتم رصد الجوائز للفائزين الثمانية الأوائل، الى جانب صاحب أعلى بريك، وتستمر منافساتها لمدة ثلاثة أسابيع. وشهد حفل الافتتاح كل من سلطان الجوكر أمين السر العام، وخالد لوتاه المدير المالي، والعميد مصطفى شهاب أمين السر المساعد، وجاسم الريس رئيس نادي دبي للسنوكر مستضيف البطولة، إلى جانب عدد من اللاعبين المتميزين المشاركين بالبطولة ولاعبي المنتخب الوطني. وأشاد اللواء م. ناصر عبدالرزاق بالخطوة الرائدة لمجموعة باريس غاليري بمضاعفة قيمة جوائز البطولة ورعايتهم ودعمهم للحدث الأبرز والأهم في الموسم الرياضي للاتحاد، وهو ما يدل على مدى الحس الوطني لديهم، موضحاً أن البطولة تصنيفية وتعد فرصة لإعداد لاعبي المنتخب الوطني، وتدعم نشاط الاتحاد على المستوى المحلي سعياً للإقليمية والعالمية، وأن هذه المشاركات تأتي لتفعيل دور اللاعبين وإعطائهم فرصة للاحتكاك واكتساب المزيد من الخبرة، آملاً أن تساهم البطولة في تطوير مستوياتهم وإعدادهم الجيد للبطولات المقبلة. وأضاف: أن تفهُّم القطاع الخاص لأهمية الرياضة ودعمهم يدل على مدى التفهم لأهمية هذا القطاع الحيوي الذي يضم شباب الوطن، موجهاً الشكر للمسؤولين بالشركة الراعية وللمسؤولين بنادي دبي للسنوكر لاستضافتهم للبطولة. وكشف النقاب عن وجود مساع لإيجاد قطعة أرض في دبي بمنطقة النهدة خلف النادي الأهلي لإنشاء مقر للاتحاد وصالة رياضية تساهم في توفير الدعم المادي للاتحاد ودفع اللعبة وتطويرها وإيجاد مقر لإعداد لاعبي المنتخب دائماً يساهم في ارتقائها، موجهاً الشكر للمسؤولين بحكومة دبي، والبلدية، والهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة. من ناحية اخرى أكد محمد المرزوقي المدير بمجموعة باريس غاليري شكرهم لإدارة الاتحاد لموافقتهم على رعاية البطولة التي تحمل اسم صاحب السمو رئيس الدولة ''حفظه الله''، وأن هذه الرعاية تأتي من دورنا وواجبنا الوطني تجاه المجتمع والوطن وشبابنا الرياضي من أبناء الدولة لممارسة اللعبة، مشيراً الى أن لعبة السنوكر إحدى الرياضات التي تجد إقبالاً واهتماماً كبيرين من شباب الدولة، وان هذه الرعاية ليست الأولى، فنحن لدينا العديد من الرعايات بمختلف أنواع الرياضات والأنشطة، سواء الاجتماعية والثقافية والرياضية، وان دعمنا هو نوع من رد الجميل للقطاع الحكومي وتنمية المجتمع لما قدمه لنا ويقدمه للجميع والمقيمين عليه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال