• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تتضمن إنشاء مدينة متكاملة للعلم

«الثقافة» تعتمد خطة احتفالات «حملة العلم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

اعتمد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع خطة احتفالات الوزارة بحملة العلم التي تنطلق بكافة إمارات الدولة في الفترة من 3 وحتى 7 من نوفمبر المقبل من خلال المراكز الثقافية التابعة لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والمراكز التجارية الكبرى، بمشاركة كافة فئات المجتمع من طلاب المدارس والجامعات والكتاب والمبدعين والفنانين، المواطنين والمقيمين على أرض الوطن الغالي لتحقيق الغاية من هذه الاحتفالات بأن يجتمع الجميع تحت راية الوطن كرمز للتوحد والانتماء والولاء، والفخر بهويتنا الوطنية.

وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك أن احتفالات وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بحملة العلم هذا العام يحمل تفرداً في معناه، فقد رفعناه عاليا ليس بالنهضة والتميز فقط وإنما بتضحياتنا الزكية أيضاً، ويجب أن يحمل الاحتفاء بالعلم كل هذه القيم السامية والنبيلة، وأن تصل رسالتها إلى كافة المواطنين والمقيمين على الأرض الدولة وأبنائنا بالخارج أيضاً، وأن تلبي الفعاليات ما تريده كافة فئات المجتمع بهذه المناسبة الوطنية السامية.

وأكد معاليه أن الدولة بفضل قيادتها الحكيمة، حريصة على أن تكون هذه المناسبات الوطنية العزيزة علينا جميعاً، وهي فرصة لإبراز الروح الوطنية ودعم قيم الولاء الانتماء.

وأوضح أن التضحيات الزكية أثبتت توحد الشعب وقيادته الرشيدة تحت علم الإمارات الشامخ فأزهر لونه الأحمر بدماء شهدائنا الزكية التي ضحت من أجل أن يعم العدل والحق والسلام ربوع منطقتنا، وبدا لونه الأخضر ألقاً بعطاء قيادتنا الرشيدة، ومن خلفها كافة مواطني الإمارات من أجل نهضة يتحدث عنها العالم بكل تقدير، وبقى لونه الأبيض يمثل نقاء معدن الإنسان الإماراتي، أما سواده فهو خصوبة أرضنا الطيبة، وتحمل فعاليات الوزارة هذه المعاني لتخطها إبداعاً، وترسمها لوحات خالدة للأجيال القادمة بمشاركة الجميع.

وأضاف معاليه أن حملة العلم هذا العام تركز على أننا جميعاً تحت راية الإمارات كلنا جنود، منا من يقاتل دفاعاً عن الحق والعدل، ومنا من يجتهد لرفع اسم الإمارات في كل محفل ومجال.

وقال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، إن حملة العلم لا تخص وزارة الثقافة وحدها وإنما يجب أن يتبناها المجتمع كافة، باعتبار العلم هو رمز لاتحادنا، وعزتنا وكرامتنا.

تضم فعاليات الخطة إنشاء مدينة متكاملة للعلم، تضم عدداً كبيراً من الفعاليات، إضافة إلى مرسم للأطفال بكافة المراكز التجارية المشاركة بالفعاليات، ومسابقة ثقافية يومية في كافة المراكز الثقافية والتجارية، كما سيقام معرض للعلم في كل من أبوظبي ودبي والشارقة يشارك به كافة فناني الإمارات التشكيليين المشاركين في الفعاليات، كما يتم إنشاء ساحة العلم في دبي لتضم ما يزيد على 20 فعالية متنوعة، منها جدارية فنان وعلم ومعارض للصور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض