• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

محاولة بائسة لصناعة الفوضى

خلايا الإرهاب مؤشــــر على قرب نهاية ثنـــــائي الشــــــر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 أكتوبر 2015

عبدالرقيب الهدياني (عدن)

ستنهض عدن وكل محافظات اليمن ببسالة مقاومتها الشعبية وجيشها الوطني ودعم محيطها العربي وستذوب قوى الفساد والظلام لسبب وحيد هو أن التحالف الأول ينشد الحياة والأمل والمستقبل، بينما الثاني شعاره الموت ويحاول إعادة ماضيه القبيح... تعليق الوزير قرقاش جاء عقب عملية إرهابية قامت بها خلايا المخلوع صالح والحوثي في عدن مؤخراً مستهدفة أمن واستقرار المدينة وجهود الحكومة الشرعية التي بدأت العمل من عدن وهي العملية التي استفزت مشاعر أبناء المحافظة الذين خرجوا في وقفة احتجاجية حاشدة لإدانتها.

رسمياً، تنبهت الحكومة اليمنية الشرعية لألاعيب قيادات التمرد والانقلاب والمتمثلة بميليشيا الحوثي والمخلوع صالح وما قد تلجأ إليه من محاولات يائسة مستخدمة أوراق العنف والإرهاب لضرب الاستقرار وزعزعة الأمن في عدن والمحافظات المحررة فأصدر الرئيس عبد ربه منصور هادي قراراً بتشكيل لواء عسكري متخصص بمكافحة الإرهاب ليقطع السبيل على مخططات قوى التمرد والانقلاب وهي تسعى جاهدة لتعويض هزائمها المتسارعة في أكثر من جبهة حيث تخوض المقاومة الشعبية والجيش الوطني المدعومان من قوات التحالف معارك باسلة في مأرب وتعز وتكبد ميليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح خسائر فادحة.

الخطر الجديد

ووصف الخبير العسكري علي الذهب قرار تشكيل اللواء العسكري المتخصص بمكافحة الإرهاب بالقرار المهم وفي وقته المناسب. مشيراً في حديث لـ «الاتحاد» إلى أن الخلايا السرية للمخلوع صالح تحركت لإقلاق السكينة العامة وعرقلة عودة الخدمات والأمن بمجرد عودة عدن والجنوب إلى أهلها ووصول حكومة الشرعية إلى عدن وقيامها بمهام تطبيع الحياة. ويضيف: ولهذا «أدرك الرئيس هادي والحكومة أن عليهم أن يواجهوا بحزم الخطر الجديد المتمثل بالإرهاب بمختلف مسمياته ومصادره. ويشدد الخبير العسكري الذهب على ضرورة العمل الجاد لإعادة بناء الجيش الوطني الذي عصفت به الحرب الأخيرة منذ استيلاء المتمردين الحوثيين على صنعاء في 21 سبتمبر العام الماضي وأن يراعي التمثيل الوطني في بنية هذا الجيش دون تحيز إلى جغرافيا معينة حتى لا تكرر أخطاء النظام السابق.

أوراق مكشوفة وفاشلة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا