• الأربعاء 27 شعبان 1438هـ - 24 مايو 2017م
  03:30    المحكمة العليا في إسبانيا تؤيد الحكم بسجن ليونيل ميسي نجم برشلونة 21 شهرا بعد استئناف    

العرب لجموا إيران في اليمن والروس أحرجوا الجميع في سوريا

الانتقال إلى الزمن الآخر!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 أكتوبر 2015

أنطوني العبد (أبوظبي)

يكاد المراقبون والمحللون الذين يواكبون مسار الأحداث في الشرق الأوسط، يجمعون على أن العرب بعد «عاصفة الحزم» في اليمن هم غيرهم ما قبلها، وأن الغرب بعد التدخل العسكري الروسي في سوريا، هو غيره ما قبله، مستندين في ذلك إلى سلسلة من التفسيرات التي تحمل في طيّاتها الكثير من الحقائق والوقائع.

فما جرى في اليمن، شكل المرة الأولى التي يبادر فيها العرب إلى الهجوم لأهداف استراتيجية بعيدة المدى وليس لأهداف آنية أو أهداف محدودة في المكان والزمان. وما جرى في سوريا شكل كذلك المرة الأولى التي تبادر فيها موسكو إلى الهجوم المباشر في الشرق الأوسط وليس الهجوم عبر الحلفاء أو العملاء أو حتى المرتزقة.

وما جرى في اليمن، يبعث برسائل ناصعة لا تقبل أي تأويلات أو أي قراءات خاطئة أو ملتبسة، وهي رسائل تضخ مضمونها في غير اتجاه بدءاً من الخليج، وانتهاء بآخر عاصمة معنية بأي ملف من ملفات المنطقة والعالم.

فالتحالف العربي الذي قادته المملكة العربية السعودية في اتجاه اليمن على المستوى الجغرافي، سلك اتجاهات عدة على مستويات سياسية وعسكرية وعقائدية وإقليمية ودولية، وأنتج نقلة نوعية في المسار العربي لم يعرفه العرب منذ زمن طويل ولم يعهده الغرب منذ انطلاق الصراع العربي - الإسرائيلي في أربعينيات القرن الماضي...

فقد تمكن هذا التحالف من توجيه الرسائل الآتية: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا