• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«أبوظبي» جعلت «البلو مون» حديث الزعماء

الرئيس الصيني يشيدبالكرة الإنجليزية وتجربة «سيتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 أكتوبر 2015

محمد حامد (أبوظبي) أبدى الرئيس الصيني شي جين بينج إعجابه الشديد بأكاديمية ومنشآت مانشستر سيتي، وبالتجربة الناجحة في تطوير النادي الإنجليزي الذي أصبح واحداً من معالم إنجلترا ومدينة مانشستر منذ انتقال ملكيته إلى أبوظبي عام 2008. ونقل بيان لوزارة الخارجية الصينية عن الرئيس الصيني شي جين بينج قوله، إنه يأمل في أن تعزز بريطانيا والصين التعاون والتبادلات في مجال الرياضة، بما في ذلك كرة القدم، جاء ذلك عقب تفقده لأكاديمية مانشستر سيتي رفقة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، وخلدون المبارك رئيس نادي مانشستر سيتي، خلال زيارة الرئيس الصيني الرسمية لبريطانيا. وقال الرئيس الصيني إن الرياضة جزء مهم من التبادلات بين بريطانيا والصين، وإن بلاده يمكن أن تتعلم من كرة القدم الإنجليزية، وأضاف: «إن تقوية التعاون في الرياضة سيعزز العلاقات بين البلدين». وفي تصريحاته أشار إلى التأثير الذي تلعبه الرياضة بشعبيتها اللافتة في العالم، ودور بريطانيا كقوة كبيرة في كرة القدم، وفي وقت سابق كانت كرة القدم على جدول أعمال الرئيس الصيني عندما التقى مع أعضاء بارزين بالأسرة الملكية في لندن، وتناول الرئيس الصيني والأمير وليام تعاون الصين وبريطانيا في كرة القدم. ويعد الرئيس الصيني واحداً من أكثر زعماء العالم شغفاً بالرياضة وكرة القدم، على الرغم من أنها لا تحقق نتائج لافتة في بلاده، حيث يحتل المنتخب الصيني المرتبة 81 في تصنيف «الفيفا»، وعلى الرغم من وجود دوري قوي يضم نخبة من مشاهير الكرة العالمية، إلا أن المشجع الصيني يتعلق بالكرة العالمية بصورة واضحة، خاصة الدوريات الأوروبية، ويطمح الرئيس الصيني إلى دفع بلاده لتحقيق طفرة حقيقية في عالم الساحرة. تجربة سيتي وكان الرئيس الصيني، يرافقه ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني، قد قاما بزيارة إلى مقر مانشستر سيتي أمس الأول، وكان في استقبالهما رئيس النادي خلدون المبارك، وحرص الزعيم الصيني على تفقد النادي ومنشآته، خاصة أكاديميته الكروية التي أصبحت واحدة من أفضل أكاديميات العالم بعد تطويرها من جانب الجهات المالكة للنادي في أبوظبي. وتفاعلت الصحف البريطانية والصينية والعالمية، وكذلك مواقع التواصل الاجتماعي، مع زيارة الرئيس الصيني لمقر «مان سيتي» باهتمام بالغ، وكان السؤال الأكثر إلحاحاً، لماذا زار الزعيم الصيني مقر «مان سيتي» وليس «مان يونايتد»، مع الوضع في الاعتبار أن اليونايتد يتمتع بشعبية لافتة في الصين، وفي أنحاء العالم كافة. وكانت الإجابة الأكثر إقناعاً لأن الصين لديها تاريخ كروي مشترك مع «مان سيتي»، تزهو به وتفتخر، ويتمثل هذا التاريخ في أن اللاعب الصيني سون جي هاي دافع عن ألوان «مان سيتي» في 130 مباراة بين عامي 2003 و2008، وهو أول لاعب صيني يسجل هدفاً في الدوري الإنجليزي. كما أن تجربة مان سيتي الناجحة في ظل الملكية والإدارة الإماراتية، هي نموذج تتم دراسته من جانب دول العالم الساعية إلى تطوير كرة القدم، ومن بينها الصين، كما أن أكاديمية مان سيتي الكروية تعد واحدة من بين الأفضل في العالم، ما يجعلها هدفاً لزيارة الوفود العالمية. أرباح مالية وقبل زيارة الرئيس الصيني لمانشستر سيتي بعشرة أيام، أعلن خلدون المبارك رئيس النادي عن تحقيق أرباح بقيمة 14,43 مليون يورو في موسم 2014- 2015، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2008، وهو العام الذي شهد انتقال ملكية النادي إلى أبوظبي، وبدء مشروع كبير لتطوير النادي على المستويات كافة، سواء بجلب أفضل نجوم العالم أو تطوير أكاديميته الكروية، وكذلك المنافسة على البطولات المحلية والقارية، وتحققت غالبية أهداف إدارة مان سيتي، وعلى رأسها الاستعانة بمجموعة من أفضل نجوم العالم، وتطوير الأكاديمية الكروية، وتحقيق البطولات التي وصل عددها إلى 6 ألقاب حتى الآن، أهمها لقب الدوري الإنجليزي عامي 2012 و2014 بعد انتظار دام ما يقارب 45 عاماً. وقال رئيس النادي، خلدون المبارك، في بيان تعليقاً على أرباح النادي: «شهد موسم 2014-2015 ربحاً تاريخياً في مسار مانشستر سيتي، وإذا كنا نستطيع اعتبار أن الموسم الماضي كان دون المستوى المطلوب من الناحية الرياضية، إلا أن ذلك يدلل على مسار الفريق في السنوات السبع الأخيرة، وهذا المستوى من الطموح لا يمكن إنكاره». وارتفعت عائدات مانشستر سيتي من 468 إلى 474,59 مليون يورو، فيما انخفضت كتلة الأجور من 276 إلى 261 مليوناً عما كانت عليه في الموسم قبل الماضي. ويلتقي مان سيتي اليوم مع جاره مان يونايتد في ديربي مانشستر الذي يترقبه العالم ضمن مباريات المرحلة العاشرة للبريميرليج، ويضم سيتي واليونايتد في صفوفهما نجوماً تبلغ قيمتهم المالية الإجمالية ما يعادل 4 مليارات ونصف المليار درهم إماراتي، وقد أكد قائد سيتي فينسينت كومباني أن جماهير ونجوم اليونايتد لم يكن لديهم ما يكفي من الاهتمام بديربي مانشستر، ولكن الأمور تغيرت بصورة جذرية منذ انتقال ملكية سيتي إلى أبوظبي، فقد تحول النادي في غضون سنوات عدة إلى طريق البطولات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا