• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

في كلمة بالكتاب الرسمي لمؤتمر «أساليب مبتكرة لوطن آمن»

طحنون بن زايد: مواجهة التطرف تتطلب تخطيطاً استراتيجياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 مارس 2016

أبوظبي (وام)

أكد سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني، أن ما يواجهه عالمنا العربي من تحديات وأخطار جمة وتطورات متسارعة ومؤثرة على الأمن القومي، سواء بالفكر المتطرف للجماعات الإرهابية الذي يستهدف الروابط بين الدول والشعوب أو بالأعمال الإرهابية التي تستهدف الإنسانية، يتطلب منا تخطيطاً استراتيجياً سليماً وخطاباً إعلامياً قوياً ومؤثراً، ووعياً وإدراكاً ومشاركة شعبية للتمكن من مواجهته والقضاء عليه.وأضاف سموه في كلمة له في الكتاب الرسمي للمؤتمر الذي تنظمه الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث يومي 13 و14 مارس الجاري، تحت عنوان «مؤتمر الطوارئ والأزمات 2016.. أساليب مبتكرة لوطن آمن»، أن إدارة الأزمات والكوارث شكلت هاجساً وخوفاً يؤرق الكثير من دول العالم في عالمنا المعاصر بسبب غياب التخطيط الاستراتيجي والإدارة الجيدة أو عدم التنبؤ بها واستشراقها.

وأشار سموه إلى أن البعض يرى أننا نعيش فترة أزمات صعبة متعددة المستويات ومتشعبة المحاور، ما يحتم علينا التدارس والنقاش والتفكير لمواجهتها ومكافحتها والتصدي لها ولتوابعها بطرق علمية سليمة تقوم على البحث العلمي الممنهج الدقيق النتائج.

وأكد سموه أن اللحمة الوطنية ليست شعارات ترفع أو خطابات رنانة تلقى على مسامع الناس أو قصائد تغنى، بل هي أفعال ومواقف نراها ونلمسها على أرض الواقع، مشيراً سموه إلى أنه ليس غريباً على شعب دولة الإمارات العربية المتحدة، شعب المروءة والنخوة والشهامة، وقوفهم إلى جانب إخوتهم باليمن في المحنة التي يمرون بها من خلال مشاركتهم بالتحالف العربي، وتقديمهم كوكبة من الشهداء الذين ضربوا بتضحياتهم أروع الأمثلة في الوفاء والعطاء والانتماء والولاء للوطن، وأصبحوا هامات عز وفخر تضيء الطريق، وتمثل في الوقت ذاته القدوة الحسنة لشبابنا الحاضر ولأجيالنا المستقبلية.

وفيما يلي نص الكلمة:

يسعدنا الترحيب بالمشاركين والخبراء والمختصين والباحثين العرب والدوليين كافة، مما ستشكل مشاركاتهم ونقاشاتهم وإسهاماتهم في جلسات المؤتمر إضافة متميزة لمحاور ومواضيع غاية في الأهمية، ستسهم بالضرورة في تحقيق الأهداف الرئيسة للمؤتمر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض