• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في حال كانت لفترة علاج أكثر من 90 يوماً

ضمان: موافقات صرف الأدوية تصدر من 30 إلى 60 دقيقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 أكتوبر 2015

أحمد عبدالعزيز

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) أفادت الشركة الوطنية للضمان الصحي «ضمان»، بأن جميع الصيدليات تحتاج للحصول على موافقة مسبقة في حال كانت الأدوية المصروفة لفترة علاج أكثر من 90 يوماً، مشيرا إلى أن الوقت الذي تستغرقه الصيدليات للحصول على هذه الموافقة مدة لا تتجاوز ثلاثين دقيقة في 90% من الحالات، وفي بقية المعاملات تستغرق الموافقة ساعة واحدة إذا كنت لائحة الوصفة الدوائية طويلة، أو كان الطلب منقوصاً. وقال الدكتور جاد عون الرئيس التنفيذي للشؤون الطبية في شركة «ضمان»: «إن شركتنا تعتمد في برنامجها الأساسي بالنسبة للأدوية على نظام المنافع الصيدلانية الإلكتروني، الذي يتيح إصدار موافقات صرف الأدوية خلال 90 ثانية في حال كانت الطلبات صحيحة وكاملة ومستوفية للشروط. وأضاف أن هذه الموافقات المطلوبة أيضاً من صيدليات القطاع الخاص تشمل صرفها الدواء لمشتركي برنامج «ثقة»في حال كانت الأدوية مصروفة لأكثر من 90 يوماً، وذلك وفق المعايير والشروط المعمول بها في الشركة. وأشار إلى أنه أذا كانت الأدوية التي تصرف في حالة البطاقات المعززة وبرنامج ثقة فهي لا تستدعي الموافقة المسبقة إذا ما كان الدواء مصروفاً لفترة تقل عن 90 يوماً. وتقوم الشركة بتجربة نظام المنافع الصيدلانية لمشتركي البرامج المعززة و ثقة في عدد من صيدليات المتعاقدة معها. وأوضح أن مبادرة إدارة المنافع الصيدلانية التي أطلقتها هيئة الصحة &ndash أبوظبي، تهدف لتمكين جميع الصيدليات العاملة في أبوظبي من الحصول على موافقة آلية مسبقة من شركات الضمان الصحي على الأدوية الموصوفة عبر استخدام منصّة شفافية، وهي منصة تابعة لهيئة الصحة-أبوظبي لإدارة المعاملات الخاصة بمزودي الخدمات الصحية وشركات الضمان الصحي. ولفت إلى أن أبرز مميزات نظام المنافع الصيدلانية الذي تقدمه ضمان، هي إمكانية النظام التحقق من احتمال حدوث تعارض بين الأدوية التي يتعاطاها المريض والحد من صرف جرعات زائدة من دواء معين، وذلك شريطة أن يكون تاريخ الوصفات الطبية للمشترك متوفراً بالكامل لدى ضمان. يذكر أن ضمان قد حصلت على اعتماد كامل في يونيو الماضي من يوراك (URAC)، وهي منظمة دولية مختصة بإرساء واعتماد معايير الجودة في مجال الرعاية الصحية، وتتخذ من العاصمة الأميركية واشنطن مقراً لها. شكاوى المرضى وأكد الرئيس التنفيذي للشؤون الطبية في شركة ضمان، أنه يقع على عاتق الطبيب وصف الكميات المناسبة من الدواء، ويمكن للمريض في حال الشك بكمية الأدوية التي وصفها الطبيب كونها كمية أكبر مما يجب أن يقوم بالإبلاغ باسم مجهول، مشددا على أن الشركة لا تتهاون في شكاوى المرضى وتقوم بالتحقيق في الأمر على الفور، كما يمكن للمريض أن يتقدم بشكوى إلى الجهات المعنية مثل هيئة الصحة &ndash أبوظبي، وهيئة الصحة في دبي ووزارة الصحة على حسب الإمارة التي يعمل بها الطبيب، مضيفا أن التغطية في قطاع التأمين الصحي ترتبط بالحالة المرضية، أي أنه في حال كان التأمين يشمل الحالة فإنه بالتالي يشمل الدواء أيضاً. مراقبة الأدوية المزمنة أفاد الدكتور جاد عون الرئيس التنفيذي للشؤون الطبية بشركة ضمان، بأن ضمان تقوم بمراقبة صرف الأدوية للحالات المزمنة، بحيث لا تصرف وصفات الأدوية في أوقات متقاربة من بعضها، بل تصرف في وقت قريب من نفاد الكمية التي صرفت سابقاً من أجل الحد من أي هدر للأدوية، وإن كان للمريض رغبة في التخلص من الكمية الإضافية من الدواء، فيجب عليه مراجعة الهيئات المعنية للتخلص منها بالشكل المناسب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض