• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

صرفتها «المعاشات» لمواطنين خلال 9 أشهر

525 مليون درهم «نهاية خدمة» لمؤمن عليهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 25 أكتوبر 2015

سامي عبدالروؤف

سامي عبدالرؤوف (دبي) صرفت الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، مكافآت نهاية خدمة للمؤمن عليهم عن الفترة من يناير حتى سبتمبر الماضيين، نحو 524 مليوناً و939 ألفاً و629 درهماً، مشيرة إلى أن هذه المكافآت قد صرفت لمؤمن عليهم كانوا يعملون لدى جهات حكومية اتحادية أو محلية، أو في القطاع الخاص وانتهت خدماتهم دون استحقاهم للمعاش التقاعدي. وأكدت الهيئة، لـ «الاتحاد»، أن المواطن المؤمن عليه ويرغب في ضم الخدمة السابقة، يتوجب عليه تقديم طلب أثناء الخدمة، ثم يتم احتساب تكاليف الضم المستحقة عليه، موضحة أن المؤمن عليه يملك الخيار ما بين أداء هذه التكاليف دفعة واحدة أو تقسيطها بناء على طلبه، وفي الحالة الثانية يلزمه إعادة مبلغ مكافأة نهاية الخدمة التي حصل عليها فترة عمله السابق، ويتم حسمها من إجمالي تكلفة الضم ثم يقسط البقية على أقساط شهرية لا تقل عن ربع الراتب الشهري، على ألا تتجاوز مدة التقسيط أربع سنوات، أو بلوغ المؤمن عليه سن الستين أيهما يحل أولاً. ولفت الهيئة إلى ضرورة تسديد كامل التكاليف المترتبة على الضم قبل انتهاء خدمة المؤمن عليه، مشيرة إلى أنه إذ انتهت خدمة المؤمن عليه قبل استكمال تسديدها، فيتم احتساب المدة المضمومة بما يقابل المبالغ المسددة فعلياً، وهو مما يتطلب من المشتركين التفكير برويه والتدقيق في كافة التفاصيل المترتبة على تغيير الوظيفة. ودعا محمد الهاملي، مدير الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، بالإنابة، المؤمن عليهم الراغبين في الالتحاق بعمل جديد معرفة ما يترتب على وضعهم القانوني عند الالتحاق بهذا العمل، وضم مدة الخدمة السابقة لمدة الخدمة اللاحقة ليكون قرار انتقالهم مبنياً على أسس سليمة ووعياً كاملاً، بما سيتوجب عليهم القيام به من إجراءات بمجرد التحاقهم بالعمل الجديد. وحث الهاملي، الراغبين في ضم الخدمة من الحاصلين على مكافأة نهاية الخدمة التقدم بطلب ضم هذه الخدمة فور التحاقهم بعمل جديد، وعدم الانتظار لمدة طويلة لاتخاذ قرار تقديم طلب الضم، حيث إن تكاليف الضم ترتفع قيمتها كلما زاد راتب حساب الاشتراك الخاص بالمؤمن عليه، كونها تحتسب بواقع (20%) من راتب حساب الاشتراك بتاريخ طلب الضم عن المدة المراد ضمها بالأشهر. وأوضح أن مكافأة نهاية الخدمة تمنح للمؤمن عليه الذي لا يستحق معاشاً عند انتهاء خدمته لعدم توافر أي حالة من حالات استحقاق المعاش الواردة في المادة (16) من القانون الاتحادي رقم 7 لسنة 1999 للمعاشات والتأمينات الاجتماعية وتعديلاته، مشيرة إلى أن هذه المكافأة تحتسب بواقع راتب شهر ونصف الشهر عن كل سنة من سنوات اشتراك المؤمن عليه الخمس الأولى، وبواقع راتب شهرين عن كل سنة من سنوات اشتراكه الخمس التالية، وثلاثة أشهر عما زاد على ذلك. ولفت الهاملي، إلى أن الاستثناء الوحيد بحق مستحقي المعاش للحصول على مكافأة عن نهاية الخدمة هو أن تزيد مدة خدمتهم على 35 سنة، بما يوجب استحقاق المكافأة عن المدة الزائدة، بواقع ثلاثة أشهر عن كل سنة، بفئة راتب حساب المعاش. وعن طريقة حساب خدمة صرف المكافأة، أوضح الهاملي، أنه إذا كان راتب حساب المعاش للمؤمن عليه عند انتهاء خدمته بتاريخ 21/&rlm10/&rlm2014 يساوي 30,000 درهم، ومدة خدمته الفعلية 5 سنوات، فإن إجمالي مكافأة نهاية الخدمة المستحقة له تساوي 225 ألف درهم. وذكر الهاملي، أن الشروط الخاصة باستحقاق المكافأة هي أن يكون المؤمن عليه من مواطني الدولة العاملين لدى القطاع الحكومي أو القطاع الخاص المسجلة بالهيئة، وأن يستوفي الحد الأدنى من مدة الاشتراك اللازمة للحصول على المكافأة عند انتهاء الخدمة وهي سنة وفقاً لما حدده القانون. وبين الهاملي، أنه لا يجوز حرمان المؤمن عليه من مكافأة نهاية الخدمة المستحقة له إلا بقرار تأديبي صادر عن جهة عمله، وبما لا يتجاوز الربع، كما لا يجوز الخصم منها أو الحجز عليها إلا وفاءً لنفقة محكومٌاً بها، أو لسداد ما يكون مطلوباً من المؤمن عليه للحكومة لسبب يتعلق بأداء عمله أو لاسترداد ما صرف إليه بغير وجه حق، مؤكدة أنه في جميع الأحوال لا يجوز أن يتجاوز ما يخصم في هذه الحالات ربع المكافأة وعند التزاحم تكون الأولوية لدين النفقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض