• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

تأكيد أهمية التفاعل مع المنظمات الدولية لنشر التوعية المرورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2007

خديجة الكثيري:

اختتمت أمس فعاليات الورشة العربية حول ''دور الأسرة في نشر ثقافة السلامة المرورية'' والتي عقدت بمبنى الاتحاد النسائي العام تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام، ضمن الحملة الوطنية للسلامة المرورية التي تقام تحت شعار ''سلامتنا مسؤوليتنا''، والتي ينظمها الاتحاد النسائي العام وبالتعاون مع جمعية الإمارات للسلامة المرورية، وبدعم من وزارة الداخلية، وأوصت الورشة في ختام أعمالها التي استمرت 3 أيام، بتعزيز التفاعل مع المنظمات الدولية في التوعية المرورية وضرورة تضمين برامج التوعية المرورية في المناهج المدرسية

وأكدت في توصياتها على أهمية دور الأسرة في نشر الثقافة المرورية، والحفاظ على سلامة المجتمع والحد من الحوادث التي تحصد أبناءنا على الطرقات. وقد رفع المشاركون في الورشة برقية شكر وامتنان إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ''أم الإمارات'' على رعايتها الكريمة لهذه الورشة العربية ودعمها للأنشطة التي تحافظ على حياة الإنسان. كما تم توجيه دعوة لسموها لرعاية أنشطة الأسبوع الأول للأمم المتحدة للسلامة المرورية الذي ينعقد خلال الفترة ما بين 23 - 92 /4 / 7002 ودعمها. وكانت الورقة قد ناقشت في يومها الأخير بالأمس أوراق عمل المحور الثالث لها بعنوان الحوادث المرورية والصحة العامة والاتصال الأسري، وقد ترأست الجلسة الدكتورة وداد الفاضل عضو مجلس الشورى في مملكة البحرين، وتناولت الورقة الأولى في الجلسة والتي قدمها الدكتور سيد جعفر الحسين مدير بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية بمنطقة الشرق المتوسط، حوادث المرور، والحلول المقترحة من منظمة الصحة العالمية. أما الورقة الثانية فكانت حول تقنيات الاتصال والتوعية داخل الأسرة، وقدمتها الدكتورة وصال التونسي أستاذة بالمدرسة العليا لفنون وتكنولوجيا التصميم وباحثة في برنامج التأثير على سلوك الطفل. فيما قدمت الورقة الثالثة الدكتور إنغريد إنغلر بعنوان ''القدوة أفعال لنعطي المثل للأجيال''

التوصيات

وفي ختام الورشة عرض الدكتور علاء البكري رئيس مجموعة مراكز الاستشارات والتدريب الدولية في جكتيك، التوصيات وتضمنت توجيه برقية شكر وامتنان إلى سمو الشيــــــخة فاطمة بنت مبارك على رعايتها الكريمة لهذه الورشة العربية ودعــــــمها للأنشــــطة التي تحافظ على حياة الإنسان الذي كرمه المولى عز وجل على بقية المخلوقات، ودعوة سموها لرعاية أنشــــــطة الأســــبوع الأول للأمم المتحدة حول السلامة المرورية الذي ينعــــقد في الفترة ما بين 23- 29/4/2007 م ودعمها، كما تلتمس المشاركات من سموها مباركة مقترح بشأن تنظيم مؤتمر دولي حول دور المرأة في الســــــلامة المرورية ينعقد عام 2008م في أبوظبي بمناسبة رئاسة سموها للمجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية بالتعاون مع المنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرق والمنظمة العربية للسلامة المرورية وجمعية الإمارات للسلامة المرورية والاتحاد النسائي العام. وطالبت بزيادة التفاعل من المنظمات الدولية كالأمم المتحدة والمنظمة الدولية للوقاية من حوادث الطرق PRL والإقليمية كالمنظمة العربية للسلامة المرورية ومنظمة المرأة العربية ومؤسسات المجتمع المدني والأجهزة الرسمية والمشاركة بشكل فاعل في أنشطتها التوعوية مثل أسبوع الأمم المتحدة الأول للحد من إصابات الحوادث المرورية 23-29 ابريل 2007 ومشاركة جمعيات السلامة المرورية في تنفيذ فعاليات هذا الأسبوع بالتعاون مع مكاتب منظمة الصحة العالمية والمؤسسات الطبية والإسعافية تنفيذاً لقرار الجـمعية العمومية للأمم المتحدة.

وقد تم في حفل الختام، توزيع الشهادات على المتدربات والمحاضرين، وتوزيع الدروع للجهات المشاركة في الورشة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال