• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

جميلة القاسمي تؤكد أهمية تهيئة البيئة العمرانية لتسهيل حركة المعاقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2007

الشارقة - الاتحاد: استقبلت الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي نائب رئيس المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية قبل ظهر أمس وفداً استرالياً متخصصاً في تقديم الاستشارات الفنية للتخطيط لتوفير التسهيلات العمرانية لضمان الولوج الآمن للمعاقين إلى كافة المرافق والأبنية بما فيها وسائل المواصلات.

وقد تحدثت الشيخة جميلة القاسمي عن أهمية تهيئة البيئة العمرانية من مساكن ومرافق عامة ومتنزهات ووسائل نقل لتسهيل حركة الأشخاص المعاقين بمختلف فئاتهم بما فيهم المسنون، داعية إلى ضرورة وضع مواصفات خاصة (كود) للبناء في دولة الإمارات ملزمة للبلديات وشركات البناء مع ضرورة وضع قوانين ملزمة بضرورة التقيد بهذه المواصفات ومعاقبة المخالفين.

وأشادت في هذا المجال بالخطوة الكبيرة التي خطتها دولة الإمارات مؤخراً وإصدار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' القانون الاتحادي رقم 29 لسنة 2006 بشأن حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة الذي يضمن - إلى جانب حقوق المعاقين الأخرى - تأهيل البيئة وتيسيرها بما يضمن حقهم في التنقل من مكان إلى آخر وعدم ممارسة التمييز ضدهم.

وأعربت عن أملها في ان تتم الاستفادة من خبرات وتجارب المجموعة الاسترالية الاستشارية لتسهيل الولوج الآمن للمعاقين في مجال التطبيق الفعلي.

ترأس الوفد الاسترالي وين بويل مدير إدارة المجموعة الاسترالية الاستشارية لتسهيل الولوج الآمن للمعاقين.

وفي ختام الزيارة صرح وين بأن وفد المجموعة يقوم حالياً بزيارة لدولة الإمارات بناء على دعوة من شركة ريشموند الدولية للعقارات الدولية، لبحث مجالات التعاون وإمكانية إنشاء فرع للمجموعة في الدولة للاهتمام بشؤون المعاقين لجهة تنظيم البيئة العمرانية وتسهيل ولوج المعاقين إلى كافة المرافق بما فيها المواصلات من ميترو وحافلات، مشيراً إلى ان استراليا دولة متقدمة في هذا المجال ولديها قوانين ملزمة، معرباً عن استعداد المجموعة للمساعدة في نقل هذه التجربة وتطبيقها في دولة الإمارات. وقال ان المجموعة قررت إقامة فرع في أبوظبي وآخر في دبي وهي تحرص على إرساء أسس التعاون مع الجهات المختصة والمعنية في المجال من بلديات ومؤسسات.

وقال ان القوانين التي تحمي حق الأشخاص المعاقين في حرية التنقل والولوج الآمن هي قوانين ملزمة في استراليا وهناك غرامات مالية تفرض على المخالفين .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال